سياسة

"استفتاء برعاية أممية".. 15 شخصية إيرانية بارزة تتحدى خامنئي

الإثنين 2018.2.12 07:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 504قراءة
  • 0 تعليق
المرشد الإيراني علي خامنئي

المرشد الإيراني علي خامنئي

في دعوة غير مسبوقة، تحدت 15 شخصية إيرانية بارزة النظام الإيراني وطالبت بإجراء استفتاء تحت إشراف الأمم المتحدة، حول الانتقال من نظام "ولاية الفقيه" إلى نظام مدني، معتبرين أن الأمل في التقدم بات مفقودا في ظل استبداد الملالي.

وأطلقت الشخصيات السياسية والثقافية البارزة دعوتها غير المسبوقة في بيان وجد رواجا ملفتا.

ومن بين الشخصيات الموقعة على البيان المخرج الإيراني الشهير جعفر بناهي، والمحامية الإيرانية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام شيرين عبادي، والناشطة الحقوقية البارزة نرجس محمدي. ومن بين الشخصيات الموقعة على البيان 8 في إيران، ومعظمهم يواجهون قيودا عديدة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك السجن.


وقال البيان إن الاستفتاء يعد سبيلاً للخروج من المشاكل الأساسية داخل إيران، وفرصة نحو الانتقال السلمي للحكم من نظام ولاية الفقيه إلى الحكم الديمقراطي القائم على حرية التعبير، واحترام حقوق الإنسان، والقضاء على جميع أشكال التمييز الموجودة بالمجتمع، ولا سيما ضد النساء، والأعراق الإثنية، والدينية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشار البيان إلى أن هناك الكثير من الأفراد مثل النساء والطلاب والصحفيين والنشطاء السياسيين وغيرهم يواجهون انتهاكات من بينها الاعتقال، والتضييق الأمني، بسبب الاحتجاج السلمي، والدعوة للفصل بين المؤسسة الدينية وحكم البلاد، مطالبين بدعم دولي لمطالبهم.

ويأتي هذا البيان تزامنا مع دعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، في كلمة له خلال احتفالات ذكرى ثورة الملالي، بإجراء استفتاء للخروج من المأزق السياسي، على خلفية الاحتجاجات الأخيرة في البلاد.

تعليقات