China
سياسة

مفوضية اللاجئين تحذر من خطر اجتذاب الإرهاب للروهينجا

الأربعاء 2017.9.27 09:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 336قراءة
  • 0 تعليق
مأساة الروهينجا تتفاقم - رويترز

مأساة الروهينجا تتفاقم - رويترز

دعا فيليبو جراندي، رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الأربعاء، إلى إيجاد حل لمحنة ما يصل إلى 800 ألف من الروهينجا المسلمين اللاجئين في بنجلاديش. 

وحذر جراندي- بعد عودته من زيارة لبنجلاديش- من أن "خطر انتشار عنف الإرهابيين في المنطقة بأسرها كبير للغاية"، مشيراً إلى أنها "مجرد مسألة وقت قبل أن يظهر إرهابيون من رحم هذا الوضع القائم على التمييز والفقر المستشريين في تلك المنطقة".

وقال جراندي، في مؤتمر صحفي بجنيف، إنه "من الواضح للغاية أن سبب هذه الأزمة في ميانمار. لكن حلها أيضاً في ميانمار". ودعا السلطات في ميانمار لوضع حد للعنف في شمال ولاية راخين حتى يتسنى مناقشة حلول للوضع.

وأضاف "بما أنه من المرجح أن تستغرق العودة وقتاً، إن حدثت على الإطلاق، في حال توقف العنف، فسيكون من المهم إيجاد حلول على المدى المتوسط للناس في بنجلاديش".

وأكد جراندي أنه على حكومة ميانمار تطبيق توصيات لجنة قادها الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، كوفي عنان، قائلاً: "ينبغي التعامل مع قضية عدم تمتع الروهينجا بحقوق المواطنة وحلها".

وترفض ميانمار اتهامات الأمم المتحدة لقواتها بممارسة حملة تطهير عرقي ضد الروهينجا المسلمين، ويقول اللاجئون الذين يصلون لبنجلاديش إن الجيش وحراساً محليين بوذيين في المنطقة يحاولون طرد الروهينجا من ميانمار ذات الأغلبية البوذية.

تعليقات