سياسة

بالصور.. آلاف المحتجين يدعون ترامب للم شمل أسر المهاجرين

السبت 2018.6.30 10:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 371قراءة
  • 0 تعليق
آلاف الأمريكيين يتظاهرون ضد سياسة بلادهم تجاه المهاجرين

آلاف الأمريكيين يتظاهرون ضد سياسة بلادهم تجاه المهاجرين

شارك آلاف المتظاهرين الغاضبين من سياسة الهجرة الأمريكية، السبت، في مسيرات بمختلف الولايات المتحدة الأمريكية، احتجاجا على فصل أفراد عائلات المهاجرين، تطبيقا للسياسة المتشددة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في هذا الملف. 

وانطلقت تظاهرة تحت شعار "العائلات يجب أن تكون مجتمعة"، من ساحة لافاييت المواجهة للبيت الأبيض باتجاه مبنى الكابيتول مقر مجلسي الشيوخ والنواب.

وفي نيويورك شاركت عائلات وشبان وأطفال وشيوخ من القادمين الجدد والمواطنين في تظاهرة احتجاجية تحت شمس حارقة، وقدر أحد الشرطيين عدد المشاركين بنحو ألفي شخص.

وهتف المتظاهرون: "قولوها بالفم الملآن، قولوها بوضوح، المهاجرون مرحب بهم هنا"، كما أعربوا عن ترحيبهم بالمهاجرين المسلمين.


وعلى وقع الطبول رفعت الحشود لافتات كتب فيها: "مدينتنا نيويورك هي نيويورك المهاجرة، ولا قفص، لا حظر، لا جدار".

وكتب على لافتة أخرى: "حلوا آيس (وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك الأمريكية)"، في دعوة تشكل صدى لمطالبة نشطاء بحل الوكالة.

وكان ترامب أمر في مطلع مايو/أيار بتوقيف البالغين الذين يعبرون الحدود بطريقة غير شرعية، لا سيما طالبي اللجوء، في محاولة لوقف تدفق عشرات آلاف المهاجرين الذين يصلون شهريا إلى الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، من المكسيك هربا من أعمال العنف التي تمارسها العصابات، وغيرها من الاضطرابات التي تشهدها أمريكا الوسطى.


ونتيجة حملة القمع التي شنتها الإدارة الأمريكية، تم فصل الأطفال عن أهاليهم، وتناقلت وسائل الإعلام العالمية مشاهد لأطفال وضعوا في مراكز تابعة لسلسلة متاجر، ما أثار ردود فعل منددة محليا وعالميا.


ووقع ترامب الأسبوع الماضي على أمر تنفيذي لوقف إجراءات فصل العائلات، لكن محامين متخصصين في قضايا الهجرة يقولون إن العملية ستستغرق وقتا طويلا وستكون معقدة.

ولا يزال نحو ألفي طفل مفصولين عن ذويهم، بحسب أرقام رسمية نشرت نهاية الأسبوع الماضي.

تعليقات