اقتصاد

ترامب ناقش سرا إقالة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي

الأحد 2018.12.23 11:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول - رويترز

رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول - رويترز

قال مصدران مطلعان إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقش سرا إمكانية إقالة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول، في خطوة قد تهز الأسواق المالية المضطربة بالفعل. 

وأضاف المصدران لـ"رويترز" أنهما لا يتوقعان أن يقيل ترامب رئيس مجلس الاحتياطي رغم اعتراضه -ترامب- في السر والعلن على رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة وانتقاداته المتكررة لباول الذي عينه هو شخصيا.

غيّر أن وزير الخزانة ستيفن منوتشين قال في تغريدة على موقع تويتر في ساعة متأخرة من مساء السبت إن ترامب أبلغه بأنه لم يقترح قط عزل رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي.

ونقل منوتشين عن ترامب قوله "لم أقترح قط إقالة رئيس مجلس الاحتياطي جاي باول ولا أعتقد أنني أملك الحق في القيام بذلك".

وأي محاولة لإزاحة رئيس مجلس الاحتياطي ستكون غير مسبوقة وتُعَد هجوما على استقلالية البنك المركزي الأمريكي التي تهدف إلى النأي به عن أي اعتبارات سياسية. ومن المحتمل ألا يكون لمثل هذا القرار أساس قانوني قوي ومن المرجح أن ينال بقوة من الأسواق المالية في العالم.

ويسمح قانون مجلس الاحتياطي الاتحادي للرئيس بإقالة عضو في مجلس إدارة البنك "لسبب"، لكن استياء ترامب من رفع المجلس أسعار الفائدة لا يفي بهذا الشرط علي الأرجح. غير أن القانون لم يختبر في إقالة رئيس مجلس إدارة.

وهاجم ترامب باول، الذي نُصب رئيسا لمجلس الاحتياطي الاتحادي في أوائل فبراير/شباط الماضي، والمجلس مرارا لرفعهما تكلفة الاقتراض العام الجاري لا سيما مع هبوط أسعار الأسهم فيما بدأت عائدات سندات الخزانة تشير لركود محتمل في المستقبل.


تعليقات