سياسة

الحكومة الفيدرالية الأمريكية تستعد لإغلاق جديد

بعد انتهاء مهلة مجلس النواب

الجمعة 2018.2.9 05:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
الكونجرس الأمريكي - أرشيفية

الكونجرس الأمريكي - أرشيفية

أعلن مسؤول في البيت الأبيض، الجمعة، أن الحكومة الفيدرالية الأمريكية تستعد لإغلاق جديد، وهو ما يعني حصول شلل جزئي في الإدارات الفيدرالية؛ نتيجة استمرار عجز الكونجرس في إيجاد اتفاق حول الموازنة. 

حيث يربط الديمقراطيون بين ملفي الموازنة والهجرة، متوعدين بشل الدولة الفيدرالية إذا لم تتم تسوية أوضاع مئات الآلاف من الشبان المهاجرين غير الشرعيين. 

ويدخل الإغلاق الجزئي للإدارات الفيدرالية الأمريكية حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة بتوقيت واشنطن؛ وذلك إثر تعليق النقاشات الخاصة باتفاق حاسم حول الموازنة في مجلس الشيوخ.

جدير بالذكر أن مجلس النواب الأمريكي وافق في 23 يناير/كانون الثاني الماضي، على مشروع قانون مؤقت، يسمح بتمويل الحكومة الفيدرالية حتى 8 فبراير/شباط.

مشروع القانون الذي انتهى بالفعل جاء آنذاك لينهي مسألة الإغلاق الحكومي التي استمرت لمدة 3 أيام؛ بسبب خلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين حول إنفاق وتمويل الحكومة الفيدرالية.

ومع انتهاء المهلة تعود المؤسسات الحكومية إلى الإغلاق، وحدث آخر توقف كبير لأنشطة الحكومة في 2013 عندما انتهى تمويل الحكومة لمدة 16 يوما كاملة، واضطر نحو 800 ألف موظف اتحادي إلى القيام بإجازة مؤقتة.



تعليقات