سياسة

إعادة فرز الأصوات في انتخابات عضو مجلس الشيوخ وحاكم الولاية بفلوريدا

السبت 2018.11.10 11:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
انتخابات الكونجرس في فلوريدا

انتخابات الكونجرس في فلوريدا

أمرت سلطات فلوريدا، السبت، بإعادة فرز الأصوات في انتخابات عضو مجلس الشيوخ وحاكم الولاية، وسط اتهامات متبادلة من المرشحين بالتزوير، ما يغرق الولاية مرة أخرى في دوامة فرز الأصوات.

وبعد 18 عاما من عملية إعادة فرز الأصوات المثيرة للجدل في فلوريدا خلال انتخابات 2000 الرئاسية، تتسلط الأضواء مجددا على الولاية بعد انتخابات الثلاثاء، التي لم تحسم فيها النتيجة.

ومنحت مقاطعات الولاية البالغ عددها 67 حتى ظهر السبت (17,00 ت.ج) لتقديم نتائج غير رسمية.

وكعادة فلوريدا في أغلب الانتخابات الأمريكية، يستمر تعليق النتيجة النهائية بها حتى بعد حسم العملية الانتخابية برمتها على المستوى الوطني للولايات المتحدة.

ففي الوقت الذي حُسِمت فيه معركة التجديد النصفي للكونجرس بمجلس النواب للديمقراطيين، وحسم الشيوخ للجمهوريين، ما زالت النتيجة معلقة في ولاية "الشمس المشرقة"، على مقعدي الشيوخ بين الجمهوري ريك سكوت والديمقراطي بيل نيلسون، وحاكم الولاية بين الجمهوري دي سانتيس والديمقراطي إندرو جيلوم. 


وفي الوقت الذي سادت فيه التوقعات بالبدء في عملية فرز يدوي للأصوات، توقع البعض الآخر أن تستمر المعركة القانونية بين الحزبين الأزرق والأحمر إلى ما بعد إعلان نتائج الفرز اليدوي. 

كانت اللجنة المشرفة على الانتخابات في عدد من المقاطعات بولاية فلوريدا أعلنت فرز الأصوات مرتين حتى الآن "إلكترونيا".


تعليقات