منوعات

تقرير أمريكي: "عيد الشكر" يهدر الطعام ويزيد السعرات الحرارية

الأحد 2018.11.25 10:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
الأمريكي يستهلك 4500 سعر حراري في يوم عيد الشكر - أرشيفية

الأمريكي يستهلك 4500 سعر حراري في يوم عيد الشكر - أرشيفية

كشفت صحيفة أمريكية ارتفاع معدل السعرات الحرارية التي يتناولها كل أمريكي في يوم عيد الشكر مقارنة بالأيام العادية، ما يهدد الاستدامة البيئية، إذ أن استهلاك الإنسان أكثر مما يحتاجه الجسم يهدر الطعام والموارد الطبيعية اللازمة لإنتاجه.

وذكرت صحيفة "برس هيرالد" الأمريكية أن كل أمريكي يستهلك 4500 سعر حراري في يوم عيد الشكر فقط، فيما يتناول 3600 سعر حراري في الأيام الأخرى، مشيرة إلى تقرير صادر عن وزارة الزراعة الأمريكية يوضح أن احتياجات الإنسان العادي لا تتعدى 2700 سعر حراري يوميا، مضيفة: "يعني هذا أنه يجرى تناول 900 سعر حراري زائد عن المعدل الطبيعي يوميا".

ووفقا لمؤسسة Sustainable America الأمريكية غير الهادفة للربح، يتطلب الأمر في الولايات المتحدة نحو 10 وحدات من طاقة الوقود الحفري لإنتاج وحدة طاقة طعام واحدة، ما يعني أن أي شخص يتناول 900 وحدة طاقة طعام زائدة عن حاجة جسمه يوميا، يستهلك في مقابلها 9 آلاف وحدة طاقة وقود حفري أكثر من المفترض.

فيما صممت مؤسسة GRACE Communications Foundation غير الهادفة للربح، آلة حاسبة لبصمة المياه، للمساعدة في معرفة مدى تأثير الأنشطة اليومية مثل غسيل الصحون والاستحمام على استخدام المياه، إذ يمكن لمستخدمي هذه الآلة حساب مدى تأثير نظامهم الغذائي؛ نباتي أو نباتي وحيواني، على استهلاك المياه.

ووفقا لحسابات هذه المؤسسة، يتطلب الطعام الذي يتناوله الأمريكي العادي الذي يتناول كل شيء نحو 1395 جالونا من المياه يوميا، فيما يتطلب الطعام الذي يتناوله الأمريكي النباتي 690 جالونا من المياه يوميا؛ متوقعة أنه "إذا جرى الالتزام بمعايير وإرشادات السعرات الحرارية الخاصة بوزارة الزراعة الأمريكية، يقل استهلاك الماء إلى الثلث تقريبا".

وفي الوقت نفسه، هناك حاجة إلى تقليل أحجام حصص الطعام بشكل كبيرة، إذ أشارت دراسات سابقة إلى أن حصص الوجبات السريعة زادت بنسبة 300% منذ عام 1950، في حين أنه ينبغي أن تتضمن حصة الطعام أوزانا محددة من أصناف الطعام الأساسية الخمس؛ الخضروات والفواكه والبروتين والحبوب والألبان.


تعليقات