اقتصاد

استعراض رؤية السعودية 2030 في الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب

السبت 2018.4.28 08:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 248قراءة
  • 0 تعليق
السعودية أصبحت أرضا خصبة للاستثمار

السعودية أصبحت أرضا خصبة للاستثمار

استعرض وفد من رجال الأعمال السعوديين، في مجلس الأعمال السعودي المغربي بمجلس الغرف السعودية، تفاصيل الرؤية الاقتصادية للمملكة العربية السعودية 2030 أمام المشاركين في ورشة نظمت على هامش الملتقى الدولي للفلاحة الذي ينعقد حاليًا بمدينة مكناس المغربية. 

وأوضح بيان صادر عن المجلس المشترك أن رئيس الوفد السعودي محمد فهد الحمادي استعرض تفاصيل الخطة الاقتصادية الاستراتيجية الكبيرة التي وضعتها قيادة المملكة السعودية، التي تحمل تطلعات البلاد للمرحلة القادمة.

وأضاف رئيس الوفد السعودي أن المملكة العربية السعودية أصبحت أرضًا خصبة للاستثمار ولديها عديد من المشاريع الاستثمارية ذات المستقبل المبهر في قطاعات الزراعة والصناعة والتعليم والصحة والطاقة.

وكان وفد رجال الأعمال السعوديين الذي يقوم بزيارة للمغرب قد شارك في فعاليات المنتدى البرلماني الاقتصادي العربي الإفريقي الذي انعقد في العاصمة المغربية الرباط.

وفي كلمته أمام المنتدى تحدث رئيس الوفد محمد فهد الحمادي، عن دور مجلس الأعمال السعودي المغربي في تنشيط العلاقات الاقتصادية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية وفي نمو التبادل التجاري بين أفريقيا والعالم العربي.

وأوضح الحمادي أن حجم التبادل التجاري بين أفريقيا والعالم العربي شهد نموًا ملحوظًا خلال العقد الأخير، وأنه من المتوقع أن تزيد وتيرة ارتفاع حجم التبادل التجاري بين المنطقتين خلال الفترة المقبلة.

وبين أن صادرات أفريقيا نحو العالم العربي تمثل أكثر من 6.5% إجمالي الصادرات، كما بلغت صادرات العالم العربي إلى أفريقيا أكثر من 5.3%، وأن تحليل المبادلات بين المنطقتين يظهر أنها تميل نحو مزيد من التنوع، وتتحلى بطابع صناعي أكثر من السلع التي تصدرها هاتان المنطقتان إلى بقية العالم.

وأكد أن تعزيز التبادل التجاري بين أفريقيا والعالم العربي من شأنه أن يسهم في تعزيز ثقل هاتين المنطقتين بصفة ملموسة في التجارة العالمية.

وأشار الحمادي إلى أن التكاملين الإقليمي والتجارة لا يقدمان وحدهما حلًا للتحديات الاقتصادية الراهنة، لكنهما يتيحان وسائل وفرصا لفتح آفاق أمام تحقيق التقدم والشروع في التصنيع والاندماج بشكل أفضل في الأسواق الإقليمية والدولية.

تعليقات