اقتصاد

تحذيرات للشركات الأمريكية من التورط مع قطر في دعم الإرهاب

الأربعاء 2017.7.19 03:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 620قراءة
  • 0 تعليق
مجتمع الأعمال الدولي يفرض العزلة على قطر

مجتمع الأعمال الدولي يفرض العزلة على قطر

حذر خبراء ومؤسسات مكافحة تمويل التطرف والإرهاب وجرائم غسيل الأموال، الشركات الأمريكية من التورط في شراكات مع الكيانات المرتبطة بالحكومة القطرية نتيجة السياسات التي سموها بـ"الخطيرة" والتي من شأنها إلحاق مخاطر كبيرة بالشركات الأمريكية.

وأكدوا أن أعمال الشركات الأمريكية ستتعرض للخطر إذ ارتبطت في التوقيت الحالي بالكيانات القطرية نتيجة عمليات غسيل الأموال وتمويل عدد من الجماعات الإرهابية المتورطة في أحداث عنف.

وواصل الموقع الإخباري الأمريكي "thehill" إطلاق تحذيرات من التعامل مع الكيانات القطرية الحكومية، بعد أن حذر مؤخرا شركة الخطوط الجوية الأمريكية من قبول عرض الخطوط الجوية القطرية بشراء 10% من أسهمها.

وبحسب مارك والاس، الرئيس التنفيذي لمشروع مكافحة التطرف "CEP"، وهي منظمة دولية تهدف إلى مكافحة التطرف عبر رصد شبكات الدعم المالي، فإن قطر قدمت دعما ماليا لجماعات متطرفة عدة أبرزها تنظيم القاعدة وحركة طالبان والإخوان، فضلا عن جمع تبرعات لها عبر الجمعيات الخيرية.

وأوضح أن هناك دلائل عدة على قضايا غسيل الأموال القطرية وارتباطها بالجماعات الإرهابية، ولعل أبرزها تأكيد وزارة الخزانة الأمريكية حتمية فرض رقابة على التعاملات المالية القطرية نتيجة فشلها في ضمان سلامة نظامها المالي.

وشدد والاس على أن هذا الوضع السيئ لقطر سيلحق بالشركات الأمريكية مخاطر قانونية ومالية وتجارية، فضلا عن تشويه سمعتها في المستقبل المنظور، وأنه يجب ألا تنخدع الشركات بالاستثمارات الضخمة التي يمكن أن تضخها قطر في الشركات الأمريكية نظرا لأن فرص العمل والأرباح الناتجة عنها لا تستحق المخاطرة.

وأكدت المنظمة الدولية أن التقارير الإعلامية المتواصلة التي ترصد تورط قطر في تمويل الإرهاب، ستدفع المستثمرين للإحجام عن التعامل مع الشركات التي ستوافق على الدخول في شراكات مع الدوحة.

كما حذرت من أن قيمة هذه الشركات ستكون محل خطر نتيجة المخاوف التي ستنتاب صناديق التقاعد والمؤسسات الاستثمارية من التورط في أعمال ذات ارتباط بكيانات إرهابية.

تعليقات