سياسة

واشنطن تبيع طائرات لنيجيريا لمواجهة بوكو حرام

الجمعة 2017.8.4 10:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 589قراءة
  • 0 تعليق
الجيش النيجيري ينقذ فتاة من المختطفات لدى تنظيم بوكو حرام- أرشيفية

الجيش النيجيري ينقذ فتاة من المختطفات لدى تنظيم بوكو حرام- أرشيفية

أعطت الإدارة الأمريكية الضوء الأخضر لبيع نيجيريا طائرات متخصصة في مكافحة الميليشيات في إطار حربها على إرهابيي بوكو حرام، بعدما كانت الصفقة معلقة منذ استهداف مدنيين خطأ في قصف للجيش النيجيري. 

وأبلغت الخارجية الأمريكية، الكونجرس بصفقة بيع 12 طائرة للهجوم البري من طراز "سوبر توكانو إيه 29" في عقد يشمل الذخائر والتدريب بقيمة 593 مليون دولار، على ما أفاد مسؤول حكومي لصحفيين، رافضاً الكشف عن اسمه، الجمعة.

وسبق أن اشترى سلاح الجو الأمريكي نماذج من هذه الطائرات من مجموعة "امبراير" البرازيلية، وأعاد بيعها في مطلع 2016 للجيش الأفغاني لمكافحة حركة طالبان.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن "هذه الطائرات ستجيز لنيجيريا تحسين مستوى مكافحتها بوكو حرام وفرع تنظيم داعش الإرهابي، في غرب إفريقيا، مع تقليل نسبة الأضرار الثانوية والخسائر المدنية".

وتابع أن التدريب المشمول في العقد يهدف إلى استخدام هذه الطائرات ضمن أطر احترام المعاهدات الدولية بشأن النزاعات وحقوق الإنسان.

وسبق الإعلان عن إبرام صفقة الأسلحة هذه في مايو/أيار 2016، لكن إدارة باراك أوباما الديمقراطية علقت المصادقة عليها قبل تسليم السلطة لدونالد ترامب في يناير/ كانون الثاني، بعد قصف الجيش النيجيري خطأ مخيماً للنازحين قتل فيه 112 مدنياً في ران شمال شرق نيجيريا.

ويمكن للكونجرس الأمريكي الاعتراض على الصفقة في مهلة 30 يوماً، بعدها يمكن للإدارة البدء بتنفيذها. 

وتخوض جماعة بوكو حرام حركة تمرد مسلحة منذ 2009 أسفرت عن مقتل 20 ألف شخص على الأقل ونزوح أكثر من 2,6 مليون، كما أنها خطفت آلاف النساء والفتيات لتزويجهن أو إجبارهن على تنفيذ اعتداءات انتحارية، فيما أجبرت الذكور على القتال.


تعليقات