سياسة

واشنطن تندد بالتجربة الصاروخية الإيرانية الجديدة

الجمعة 2017.7.28 01:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 690قراءة
  • 0 تعليق
تجربة إطلاق صاروخ باليستي إيراني-أرشيفية

تجربة إطلاق صاروخ باليستي إيراني-أرشيفية

نددت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، بـ"استفزاز" من جانب إيران، بعد اختبارها بنجاح صاروخاً يحمل قمراً صناعياً إلى الفضاء. 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر نويرت للصحفيين "نعتبر ذلك استمراراً لتطوير الصواريخ الباليستية. كما نعتبر ذلك عملاً استفزازياً".

 وأضافت أن "الأمر يشكل كما يبدو انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي ويقوض الاستقرار الإقليمي"، مشيرة إلى احتمال أن يكون ذلك "انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن".

وفى وقت سابق، أكد التليفزيون الإيراني الرسمي، الخميس، أن طهران أجرت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ سيمرغ يمكن استخدامه في إطلاق أقمار صناعية للفضاء، مشيراً إلى أن الصاروخ يمكنه وضع قمر صناعي يزن 250 كيلوجراماً في مدار يبعد 500 كيلومتر عن الأرض.

ومن جانبه، قال سكوت كريبوفيتش، مدير الشؤون الدولية بإدارة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الأمريكية، إن "أنشطة الإطلاق الفضائي التي تتضمن نظماً متعددة المراحل تعزز تطوير تكنولوجيات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".


تعليقات