اقتصاد

أمريكا تفرض على بوينج تعديل طراز 737 ماكس بعد كارثة الطائرة الإثيوبية

الثلاثاء 2019.3.12 02:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 317قراءة
  • 0 تعليق
تسليم أول طائرة من طراز بوينج 737 ماكس 8 - أرشيف

تسليم أول طائرة من طراز بوينج 737 ماكس 8 - أرشيف

فرضت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية على شركة بوينج تعديل طائراتها من طراز 737 ماكس 8 و737 ماكس 9، وذلك خلال مهلة أقصاها شهر أبريل/نيسان المقبل، بعد سقوط طائرة إثيوبية من طراز ماكس 8 الأحد ومقتل ركابها وأفراد طاقمها جميعهم.  

وتشمل أهم التعديلات التي طلبتها الإدارة الأمريكية البرمجيات ونظام تفادي سقوط الطائرة مع تحديث برامج التدريب وإرشادات طواقم الطائرات، وفق ما أعلنته إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية.

 كانت الإدارة قد أعلنت في وقت سابق أنها "تجري تقييما مستمرا لأداء الطائرات المدنية الأمريكية في مجال السلامة، موضحة إذا حددنا مشكلة تؤثر على السلامة فإن الإدارة ستأخذ فورا الإجراء المناسب". 

وأبلغت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية سلطات ملاحة جوية دولية أخرى بأنها ستطلعها قريبا على معلومات حول سلامة طائرات بوينغ 737 ماكس 8. 

وتتعرض طائرة "بوينج 737 ماكس" لانتقادات حادة بعد تكرار أعطال في الطائرة التي دخلت الخدمة عام 2017، بعد تحطم طائرتين من الطراز نفسه بعد دقائق من إقلاعها في غضون أشهر، حيث أعلنت شركة الخطوط الإثيوبية مقتل الركاب الـ157 الذين كانوا على متن الطائرة.

وحدثت هذه المأساة بعد أشهر من تحطم طائرة "بوينج 737" تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية "لايون إير" للطيران المنخفض التكلفة قبالة سواحل إندونيسيا بعد إقلاعها من جاكرتا في تشرين الأول/أكتوبر2018، ما أدى إلى مقتل 189 شخصاً كانوا على متنها.

ويشارك فريق من إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية في التحقيقات بشأن تحطم الطائرة الإثيوبية إلى جانب محققين من المجلس الوطني لسلامة النقل، وعثر المحققون الإثنين على الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية.

وفي أعقاب كارثة تحطّم طائرة الإثيوبية المنكوبة، الأحد الماضي، ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا، أعلنت العديد من الدول أبرزها إثيوبيا والصين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية والهند وسنغافورة، اتخاذ إجراءات مختلفة تجاه طائرات "بوينج 737 ماكس 8" الموجودة ضمن أساطيلها للطيران المدني.


شركة طيران برازيلية

في الوقت نفسه، أعلنت شركة طيران جول البرازيلية، الثلاثاء، وقف استخدام طائراتها من طراز بوينج 737 ماكس 8، بعد كارثة تحطّم طائرة من الطراز نفسه الأحد الماضي ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصاً.

وقالت الشركة في بيان لها: "بالنظر إلى أن الأمن هو القيمة الأولى لدى غول، فإن الشركة توقف مؤقتا عملياتها التجارية بطائرتها 737 ماكس 8"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتشغل شركة طيران جول 7 طائرات من طراز 737 ماكس 8 من بين 121 طائرة بوينج في أسطولها.

وقالت الشركة البرازيلية، إن المسافرين الذين حجزوا رحلات على متن طائرة 737 ماكس 8 سيتم نقلهم إلى رحلات أخرى، بل ربما حتى إلى شركات طيران مختلفة، مشيرة إلى أن هذا الطراز من الطائرات سجل حتى الآن 2933 رحلة منذ بدء تشغيله في حزيران/يونيو 2018 "بأمان وكفاءة تامة". 

وأعربت جول عن "ثقتها بعملياتها و(بشركة) بوينج"، وقالت إنها تبذل كل ما في وسعها للسماح باستئناف الرحلات الجوية لهذا الطراز بأسرع ما يمكن.


وبحسب وكالة "بلومبرج"، قررت الخطوط الجوية الإثيوبية وقف التحليق بجميع طائراتها من طراز 737 ماكس 8 حتى إشعار آخر، في حين أمرت الصين شركات الطيران في البلاد بتعليق العمل بالطائرات من ذات الطراز، وقالت هيئة سلامة الطيران في إندونيسيا إنها تناقش إمكانية تعليق رحلات الطائرة، كما بدأت كوريا الجنوبية إجراءات تفتيش خاص على الطائرة، بينما طلبت الهند معلومات من بوينج عن الحادث.

وتمتلك الخطوط الإثيوبية 5 طائرات من هذا الطراز، بينما تشغل شركات الطيران الصينية 96 طائرة "بوينج 737 ماكس 8".

تعليقات