منوعات

دراسة بريطانية: الأثرياء يعيشون حياة أطول

الأحد 2018.11.25 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
دراسة بريطانية: الأثرياء يعيشون حياة أطول

دراسة بريطانية: الأثرياء يعيشون حياة أطول

توصلت دراسة حديثة إلى "أن البريطانيين الأثرياء يعيشون فترة تفوق ١٠ سنوات أكثر من الفقراء".

وأوصت الدراسة بزيادة الاستثمار في الرعاية الصحية للمساعدة في عكس هذه الاتجاهات المقلقة، حيث وجدت دراسة جديدة بأن هناك تفاوتا جديدا بين الأثرياء والفقراء في بريطانيا عندما يتعلق الأمر بمتوسط ​​العمر المتوقع.

وكشفت الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت للصحة العامة، "أن متوسط ​​العمر المتوقع بين أكثر الرجال ثراء في المملكة المتحدة هو 9.7 سنوات، والفرق بين النساء هو 7.6 عاما"، ويعني هذا "أن الرجال والنساء البريطانيين الأثرياء يعيشون في المتوسط ​​أكثر من عقد من الزمن أقل من أولئك الأقل ثراء"، حسب موقع "ستاندرد" البريطاني.

وقال ماجد عزاتي، وهو مؤلف دراسة من كلية إمبريال كوليدج لندن، لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية: "إن انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع في المجتمعات الأكثر فقراً يعد مؤشراً مقلقاً للغاية لحالة صحة أمتنا، ويظهر أننا نترك أكثر الفئات ضعفاً للخروج من المكسب الجماعي".

وذكر عزاتي "لدينا حاليا عاصفة من العوامل التي يمكن أن تؤثر على الصحة، والتي تؤدي لموت الفقراء الأصغر سنا، ومنها أيضاً انخفاض الدخل، مما أجبر العديد من الأسر العاملة على استخدام بنوك الطعام، لقد ازداد سعر الأغذية الصحية مثل الفواكه والخضروات الطازجة مقارنة بالأطعمة غير الصحية والمجهزة، مما جعلها بعيدة عن متناول أفقر الناس".

ووجدت الدراسة "أنه عام 2016، كانت النساء في أفقر المجتمعات في المملكة المتحدة يعيشون في المتوسط حتى 79 عاما، في حين بلغت النساء في المجتمعات الأكثر ثراء 87 عاما"، وبالنسبة للرجال، كان متوسط ​​العمر المتوقع في المجتمعات الفقيرة 74 عاما، بينما كان من المتوقع أن يعيش الرجال الأكثر ثراء حتى 84 عاما".

وتوصلت الدراسة إلى "أن الأطفال في المجتمعات الأفقر أكثر عرضة بمعدل مرتين للموت قبل بلوغهم سن الرشد من الأطفال في الأسر الغنية، بالإضافة إلى ذلك، كشفت الأبحاث أن أفقر الأشخاص في المملكة المتحدة يموتون بسبب أمراض يمكن الوقاية منها".

وأوصت الدراسة بزيادة الاستثمار في الرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية والتحرك لجعل الخيارات الغذائية الصحية أكثر بأسعار معقولة.

تعليقات