سياسة

"العمالقة" تنفذ عملية خاطفة في عمق الحديدة وتكبد الحوثيين 14 قتيلا

الجمعة 2018.10.26 06:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 838قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة لألوية العمالقة اليمنية - أرشيفية

قوات تابعة لألوية العمالقة اليمنية - أرشيفية

نفذت ألوية العمالقة بالجيش اليمني، وبإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية خاطفة في عمق مدينة الحديدة غربي اليمن، وكبدت مليشيا الحوثي الانقلابية 14 قتيلا.

وقال مصدر عسكري لـ"العين الإخبارية" إن وحدات قوات المشاة "مهام خاصة" توغلت، تحت غطاء جوي من مقاتلات ومدفعية التحالف العربي، في المنفذ الجنوبي على الخط الساحلي للحديدة والمعروف باسم "الكورنيش".

وأضاف المصدر أن وحدات قتالية وصلت إلى منزل واستراحة رشاد العليمي وزير الداخلية الأسبق بالقرب من جامعة الحديدة، وتمكنت من ملاحقة جيوب الحوثيين والاشتباك معهم بشكل مباشر. 

وأوضح أن العملية نفذت لمباغتة تعزيزات حوثية كانت تخطط لمهاجمة مواقع القوات اليمنية المشتركة، إلى جانب تدمير أولى تحصينات المليشيا الدفاعية بالمدخل الجنوبي لمدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي.

وأسفرت العملية عن مصرع أكثر من 14 عنصرا حوثيا، بينهم القيادي الحوثي المكنى أبوطارق، مسؤول وحدة المدفعية بقوات المليشيا، كما استعادت القوات مدفعي "هاون" وأسلحة من نوع رشاش وعدد من الذخائر.

 في غضون ذلك، دفعت القوات اليمنية المشتركة بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى أطراف مديرية الوازعية غربي تعز جنوبي البلاد. 

وذكر بيان صحفي، على الموقع الإلكتروني لألوية العمالقة، فجر الجمعة، أن القائد العام لجبهة الساحل الغربي العميد "عبدالرحمن أبوزرعة المحرمي" وجه بتعزيز جبهتي البرح والكدحة المحاذيتين لمنطقة موزع والوازعية.

ووفق البيان، فإن القوات ستتولى عملية تثبيت الأمن والتصدي لعناصر التهريب، إضافة إلى ترتيبات عسكرية لمعركة حاسمة قد تطلقها القوات اليمنية المشتركة في الجبال الغربية لتعز، والتي تعد ظهر جبهة الساحل الغربي المتقدمة.

تعليقات