سياسة

المعمري يكشف سبب انشقاقه عن "عصابة الحوثي الإرهابية"

العميد المنشق: ضباط صنعاء ينتظرون الفرصة المناسبة للخلاص من الحوثيين

الأربعاء 2018.2.14 11:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 576قراءة
  • 0 تعليق
جميل المعمري

جميل المعمري

كشف العميد المنشق عن مليشيات الحوثيين، جميل المعمري، نائب رئيس الملتقي العسكري والأمن والناطق باسم القوات الجوية، عن السبب الذي أدى إلى انشقاقه.

وجاء إعلان المعمري عن سبب انشقاقه في لقاء أجرته معه قناة "العربية" الإخبارية، حيث قال إن الحوثيين باتوا في أسوأ حالاتهم، ويشككون بمن حولهم من الوزراء والمسؤولين بفرض قيود على تحركاتهم وعدم السماح لهم بإصدار أي موافقات إلا بإذن مسبق منهم.

ووفقا لما جاء على موقع قناة "العربية"، الأربعاء، كان المعمري قد قال إنه بقي في صنعاء بعد وعود كثيرة تحدثت عنها المليشيات الانقلابية حول رفع معاناة الشعب اليمني، وعن الشراكة الوطنية والغد الأفضل، إلا أن الواقع كان عكس ذلك.

وأكد أن الوضع في صنعاء ازداد سوءا، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الكثير من الضباط هناك ينتظرون الفرصة المناسبة للخلاص من الحوثيين الذين يضيقون الخناق عليهم ويفرضون حصارا قاسيا على العاصمة.

وصب المعمري غضبه على مليشيات الحوثيين، قائلا إنها أهملت مؤسسات الدولة، وعملت على تهميش الناس، وممارسة الظلم على الشعب، واستغلال الشباب للزج بهم في المعارك، وتبديل القيادات الوطنية.

ولفت إلى أن مليشيات الحوثيين لا تثق بالقيادات، وكل ما تريده منهم أن يكونوا واجهة لأحاديثها الإعلامية.. وتابع: "وصلنا لقناعة أن الحوثي يريد زج القيادات بالمعارك كي يقتلوا فيها".

يشار إلى أن المعمري كان قد وصل إلى العاصمة المؤقتة عدن، الإثنين، وفتح نار الانتقادات اللاذعة والاتهامات على الحوثيين، واتهم من سماها "عصابة الحوثي الإرهابية" بالوقوف خلف عملية الاغتيالات التي طالت الضباط والقيادات العسكرية، فضلا عن تهميشها.. وشدد على أن مليشيات الحوثيين أصرت على تدمير القوات المسلحة والأمن في بلاده.

تعليقات