سياسة

قوات النخبة اليمنية تنفذ "مناورة" بالحديدة و"القبضة الحديدية" بحضرموت

الخميس 2018.11.29 04:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
المناورة هدفت لرفع الجاهزية القتالية

المناورة هدفت لرفع الجاهزية القتالية

نفذت قوات النخبة التهامية اليمنية، مساء الأربعاء، "مناورة" عسكرية جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد، فيما أطلقت النخبة الحضرمية مهمة "القبضة الحديدية" لمكافحة الإرهاب في السواحل الشرقية للبلاد. 

وقال إبراهيم بكيرة ركن القوة البشرية بألوية النخبة التهامية لـ"العين الإخبارية" إن المناورة هدفت لرفع الجاهزية القتالية وسط الوحدات العسكرية وكسر حاجز الخوف مع اقتراب تنفيذ عمليات أمنية واسعة جنوبي المحافظة ومدينة الحديدة. 

وأضاف أن عدداً من وحدات النخبة التهامية أنهت تدريباتها القتالية ودخلت لتثبيت الأمن بالتزامن مع تقدم القوات اليمنية المشتركة إلى عمق مدينة الحديدة، فيما يجرى تجهيز بقية الوحدات لتولي عمليات أمنية استعداداً لأي مهمات طارئة. 

في ذات السياق، وتحديداً في السواحل الشرقية، أطلقت النخبة الحضرمية بدعم من قوات التحالف العربي، الأربعاء، مهمة "القبضة الحديدية" لمكافحة الإرهاب. 

وذكرت قيادة المنطقة العسكرية الثانية في بيان صحفي، بدء أولى مراحل المهمة واسعة النطاق غربي المكلا وإحكام القبضة الأمنية في مديرية "يبعث" وجميع مديريات السواحل الشرقية. 

وأوضح أن العملية تأتي ضمن الجهود المشتركة بين القوات اليمنية بالمنطقة الثانية وقوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الإرهاب، وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة.

وثمنت قوات النخبة دعم وإسناد دولة الإمارات العربية المتحدة لوحداتها العسكرية الرامية لكبح جماح العناصر الإرهابية في السواحل اليمنية الشرقية والغربية.

تعليقات