سياسة

اليمن يدعو العالم للتصدي لتجنيد الحوثي تلاميذ المدارس

الأربعاء 2018.1.10 07:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
مليشيا الحوثي الإيرانية قامت بجمع الطلاب وتلقينهم دروسا طائفية

مليشيا الحوثي الإيرانية قامت بجمع الطلاب وتلقينهم دروسا طائفية

دعت الحكومة الشرعية في اليمن، الأربعاء، المجتمع الدولي لحماية المدارس في المحافظات غير المحررة من بطش مليشيا الحوثي الإيرانية التي تقتحمها لفرض التجنيد الإجباري لطلابها والزج بهم في معاركها الخاسرة. 

وقالت وزارة التربية والتعليم اليمنية، في بيان على موقعها بـ"فيسبوك"،: "ندعو المجتمع الدولي دولاً وشعوباً ومنظمات المجتمع الدولي كما ندعو منظمات الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية والمنظمات الدولية التي تعني بحقوق الإنسان للتدخل المباشر وغير المباشر لحماية المدارس وتوثيق الجرائم البشعة التي تمارسها المليشيا وتقديم مرتكبيها للمحاكمة تجاه ما تقترفه تلك الأيادي الآثمة".

على صعيد أفادت وسائل إعلام يمنية، الأربعاء، مقتل عدد من طلاب دار رعاية الأيتام بالعاصمة صنعاء، في جبهة نهم، خلال اليومين الماضيين، وذلك بعد أن قامت مليشيا الحوثي بتجنيدهم خلال الأسابيع الماضية بشكل إجباري.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر قولها إن مليشيا الحوثي قامت بتجنيد عدد من طلاب دار رعاية الأيتام بالعاصمة صنعاء، بشكل إلزامي، وأجبرتهم على النزول للجبهات، بعد أن أعطتهم دورات طائفية، ووعود بالتوظيف، واستلام مرتبات بشكل منتظم.

وأشارت المصادر إلى أن أمهات الأيتام تفاجأن أثناء تلقيهن نبأ مقتل أبنائهن في الجبهات، بعد أن أجبرتهم المليشيا على الذهاب إلى القتال، وقامت بخيانة الأمانة التي تم وضعها من قبل أهالي الطلاب لدى القائمين على هذا الدار، لاحتضانهم وتأهيلهم علمياً وليس عسكرياً.


وكانت المليشيا الحوثية عينت القيادي الحوثي عبد الحفيظ حسن الخزان، مديراً للدار، والذي قام بتحويل الدار إلى ثكنة لتعليم وتدريب الطلاب على مختلف أنواع الأسلحة، وكذا إقامة مختلف الدورات الطائفية لطلاب الدار.

كما قامت المليشيا الإيرانية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بإعطاء طلاب هذه الدار دورات طائفية قبل أن تقوم بالزج بهم في مختلف الجبهات، حيث تداول ناشطون صوراً للطلاب وهم يجلسون في حوش كبير، والمليشيا تقوم بإلقاء المحاضرات الطائفية عليهم.

والأحد الماضي، كشفت وثيقة، حصلت "بوابة العين" الإخبارية على نسخة منها، توجيهات قيادات الحوثيين بالتجنيد الإجباري لطلاب المدارس والجامعات في المناطق التي لا تزال تسيطر عليها المليشيات.

وتضمنت الوثيقة توجيهاً من رئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي للحوثيين" صالح الصماد إلى ما يسمى بـ"رئيس اللجان الثورية" محمد علي الحوثي، بتطبيق إجراءات التجنيد الإجباري على طلاب المدارس والجامعات بالقوة وإرسالهم إلى جبهات القتال بعد خسائرهم الكبيرة في الجبهات. 

وقالت مصادر مطلعة إن مليشيات الحوثي تبحث في المدارس عن مقاتلين من الطلاب وخصوصاً الثانوية والإعدادية؛ وذلك للمشاركة في جبهات القتال لسد العجز لديها. 

وتواجه مليشيات الحوثي أزمة حادة في أعداد مقاتليها بالتزامن مع الهزائم المتلاحقة التي تتلقاها في جبهات المواجهة على أيدي قوات الجيش اليمني، ما دفعها للتوجه نحو خيار التجنيد الإجباري.


تعليقات