China
سياسة

اليمن يحتج لدى الأمم المتحدة ولبنان على عداون حزب الله

الأربعاء 2018.7.11 09:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية اليمني خالد اليماني - أرشيفية

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني - أرشيفية

أدانت الحكومة اليمنية، الأربعاء، التدخلات السافرة لحزب الله الإرهابي بلبنان في الشؤون الداخلية للبلاد، ودعم مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأعلنت الحكومة، في رسالتين منفصلتين أرسلتهما إلى الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية، عن تنديدها بالخطاب العدواني من حزب الله الإرهابي.

وطالبت الحكومة اليمنية، في رسالة بعثها وزير الخارجية خالد اليماني، الحكومة اللبنانية باتخاذ ما تراه مناسباً لإيقاف هذا السلوك العدواني، تماشياً مع سياسة النأي بالنفس، التي تحترمها وتنادي بها كل القوى اللبنانية المحبة للخير والسلام، وبما يصون ويحفظ المصالح المشتركة للبلدين.

وسلم السفير اليمني لدى بيروت عبدالله الدعيس رسالة لنظيره اللبناني جبران باسيل، الأربعاء، لمديرة المراسم في الخارجية اللبنانية رحاب أبوزين.


وقالت الرسالة "إننا في الجمهورية اليمنية نحتفظ بحقنا في عرض المسألة على مجلس جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومجلس الأمن الدولي، والتي تنادي وتدعو جميعها إلى احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية أو الإضرار بمصالحها وحقوقها المشروعة، وفقاً لقواعد القانون الدولي".

وأعرب اليماني "عن أسفه لخروج حزب الله عن هذا النهج وإساءته للعلاقات المتينة بين البلدين من خلال مشاركته في التدريب والتخطيط والتحريض والدعم لمليشيا الحوثي، التي انقلبت على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر/أيلول 2014، واستولت على مؤسسات الدولة واجتاحت المحافظات وفرضت سيطرتها بقوة السلاح تنفيذاً لمشروع توسعي إيراني".

وأضافت الرسالة "لقد ظهر دعم حزب الله لمليشيا الحوثي جلياً في الكلمة المتلفزة التي ألقاها زعيم الحزب الإرهابي حسن نصرالله في 29 يونيو/حزيران الماضي، والتي حرض خلالها على قتال القوات الحكومية اليمنية".


وأشارت الرسالة إلى أن "نصر الله عبّر في كلمته الأخيرة عن طموحه ومسلحي حزبه للقتال في اليمن لصالح المليشيا ومساندتها ضد السلطة الشرعية المعترف بها دولياً، في تدخل سافر في شؤون اليمن الداخلية".

وأكدت الرسالة أن "خطاب نصرالله وتدخل مليشياته المسلحة في اليمن من شأنه الإضرار الكبير والفادح بمصلحة اليمن العليا وأمنه القومي، وتأجيج نيران الحرب التي سيؤدي استمرارها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة في سلوك عدواني غير مبرر".


تعليقات