سياسة

الحوثيون يعتدون على مظاهرة نسائية بصنعاء مؤيدة لصالح

الأربعاء 2017.12.6 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 970قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرة نسائية يمنية في صنعاء (صورة أرشيفية)

مظاهرة نسائية يمنية في صنعاء (صورة أرشيفية)

بعد ساعات من الأنباء التي ترددت حول دفن الرئيس اليمني السابق المغدور به علي عبد الله صالح في صنعاء مساء الثلاثاء بشكل سري، وبحضور عدد قليل من أقاربه، شهدت ساحة مسجد الصالح بالعاصمة اليمنية الأربعاء، مظاهرة نسائية مؤيدة لصالح، حيث احتشدت المئات من اليمنيات ورددن هتاف "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله".

وقابلت مليشيات الحوثيين المظاهرة النسائية السلمية بالعنف، ما دفع النساء إلى الهرولة والهروب من الطلقات النارية التي أطلقتها المليشيات الإرهابية لتفرقة المتظاهرات بعيدا عن ساحة المسجد الأكبر بالعاصمة صنعاء.

ووفق ما نشره موقع "المشهد اليمني"، الأربعاء، فإن الدفن تم في مقبرة الشهداء بصنعاء وسط تكتم شديد، وحضره أقارب غير مباشرين وعدد من أبناء قريته.

ونقل الموقع عن أحد الحضور أن مليشيا الحوثي منعت المشيعين من حمل الهواتف المحمولة، مشيرا إلى أنه لم يتسن التأكد من صحة الرواية.

كما نقلت عن ناشط بحزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه صالح أنه جرى دفن صالح تحت ضوء المصباح وبحضور 5 أشخاص من أسرته.

وسبق أن وضعت مليشيات الحوثي الإيرانية شروطا أمام أسرة صالح مقابل تسليمها الجثة؛ ومنها عدم تشييعه في جنازة علنية وعدم الإعلان عن موعد دفنه، وألا يُدفن في حديقة مسجد الصالح.

تعليقات