سياسة

معركة البيضاء.. الجيش اليمني ينتصر ومليشيا الحوثي تتهاوى

السبت 2018.11.3 03:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 488قراءة
  • 0 تعليق
معركة البيضاء انتصارات للجيش اليمني وتهاوي جبهات مليشيا الحوثي

معركة البيضاء انتصارات للجيش اليمني وتهاوي جبهات مليشيا الحوثي

تهاوت تحصينات مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء، في اليوم الأول من معركة عسكرية واسعة النطاق للجيش اليمني بإسناد من التحالف العربي.

وتزامنت معركة البيضاء مع عمليات عسكرية مماثلة في محافظتي صعدة والحديدة، وسط انهيارات غير مسبوقة في صفوف المليشيا الحوثية.

تحرير البيضاء

قال اللواء الركن مفرح بحيبح قائد محور بيحان، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إن قواته بدأت عملية عسكرية واسعة مسنودة بقوات التحالف العربي، هدفها تحرير البيضاء بشكل كامل خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف أن المليشيا الحوثية تلقت هزيمة ساحقة في سلسلة جبال "دير"، التي تعد محور ارتكاز لـ3 مديريات استراتيجية، وهي "نعمان" و"قانية" و"الملاجم"، ومهدت لالتحام ألوية الجيش بجبهتي قانية والملاجم.

اللواء الركن مفرح بحيبح - قائد محور بيحان

وأكد المسؤول العسكري اليمني أن جبال "دير" تعد أهم جبال الملاجم الاستراتيجية الواقعة شرقي المحافظة، وتحريرها يفتح بوابة عبور لتحرير البيضاء بالكامل.

وحسب المسؤول العسكري، فإن عددا من الألوية العسكرية بمحور بيحان اتجهت صوب تحرير مفرق "عفار" ثم الطريق "الدولي" باتجاه مديرية "السوادية"، أعقاب معارك ضارية كبدت الانقلابيين عشرات القتلى والجرحى، فضلا عن انهيار صفوف عناصرها الإرهابية.

محاور العملية العسكرية

قال العميد علي الكليبي أركان حرب محور بيحان قائد اللواء 19 مشاة، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إن عملية تحرير البيضاء الواسعة انطلقت من محورين قتالين، يتجه الأول من خلال جبهة الملاجم للالتحاق بالمحور الثاني في جبهة قانية، لتوحيد القوات العسكرية وبدء مرحلة ثانية وهي انتشار الوحدات العسكرية.

قوات الجيش اليمني في محافظة البيضاء

قوات الجيش اليمني في محافظة البيضاء

ووفقا للمسؤول العسكري، تسعى العملية العسكرية إلى تجاوز عشرات الحقول من الألغام التي زرعها الحوثيون لتحصين مواقعهم خلال السنوات الماضية ومنع قوات الجيش اليمني من تحرير المحافظة.


وتملك محافظة البيضاء أهمية استراتيجية كبيرة وسط اليمن، إذ تربط 5 محافظات وهي جسر عبور آخر للعاصمة المختطفة صنعاء، وتعد ثالث عملية عسكرية للجيش اليمني خلال 24 ساعة, وتحريرها يمثل خسارة كبيرة للمتمردين، إلى جانب فتح أوسع جبهة لمحافظة ذمار، أكبر معاقل التجنيد للحوثيين.

تعليقات