الذكاء الاصطناعي

إطلاق "zBot" أول قناة تفعالية ذكية في البحرين

الخميس 2018.10.25 03:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 82قراءة
  • 0 تعليق
"zBot" أول قناة تفعالية ذكية في البحرين

"zBot" أول قناة تفعالية ذكية في البحرين

أعلنت شركة زين البحرين للاتصالات، عن إطلاقها لقناة "zBot" التفاعلية الجديدة كلياً، وهي أول شركة اتصالات تطلق هذه القناة المبتكرة في مملكة البحرين، والتي تستخدم أحدث حلول الذكاء الاصطناعي للتفاعل والرد على استفسارات العملاء بشكل آلي تماماً دون الحاجة لوجود العنصر البشري.

يتماشى إطلاق قناة "zBot" مع إستراتيجية زين الرامية إلى تقديم تجربة تفاعلية استثنائية لعملاء الشركة، وتستثمر في تكنولوجيا الروبوتات في مجال خدمة العملاء لتوفير خدمة الدردشة المباشرة الموثوقة والسريعة حيث يمكن الرد على استفسارات العملاء واستجابة لها آلياً دون الحاجة إلى التفاعل البشري.

تستفيد قناة "zBot" من أحدث تكنولوجيات الروبوتات و تقنيات الذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغات الطبيعية، مما يجعلها إحدى أكثر حلول خدمة العملاء تقدما في المملكة والمنطقة.

تتوفر الخدمة باللغة الإنجليزية على مدار الساعة، وتوفر القناة التفاعلية للعملاء مجموعة متنوعة من الخدمات المؤتمتة بالكامل عبر بوابة زين البحرين الإلكترونية وتطبيقها الهاتفي.

تشمل خدمات "zBot" الاستفسار حول فواتير باقات الدفع الآجل والمسبق، وتفاصيل استخدام بيانات الهواتف المحمولة، واستعراض آخر العروض والخدمات، وإدارة الحسابات، وشراء الأجهزة الذكية من متجر زين البحرين الإلكتروني، ومعلومات حول مواقع أفرع زين البحرين وساعات العمل، بالإضافة إلى العديد من المزايا الفريدة.

وتعليقاً على إطلاق القناة التفاعلية، قال الشيخ أحمد بن علي آل خليفة، رئيس مجلس إدارة زين البحرين: "نشهد تبنيا متزايدا عبر قنواتنا الرقمية بشكل عام وبالتحديد خدمة تطبيقات الهاتف المحمول وخدمة الدردشة المباشرة، وبالتالي توصلنا إلى هذه الإضافة الجديدة للاستمرار في تقديم تجربة فائقة للعملاء."

وتسعى شركة زين إلى اتخاذ دور حاسم كمزود اتصالات رقمي وسط المتغيرات والتحولات التكنولوجية في الأسواق، وذلك من خلال تقديم أحدث الحلول والخدمات لتسريع نمو بيئة الأعمال.

ولتحقيق أهدافها الاستراتيجية، تعمل زين على الرصد الدقيق لاحتياجات عملائها، وتقوم بطرح خدمات جديدة تلبي مستوى تطلعات وطموحات عملائها بما يتوافق مع التطور الذي يشهده العالم في المجالات التكنولوجية.

تعليقات