سياسة

إجلاء العاملين في حقول نفط ليبية بسبب تهديدات إرهابية

الأحد 2016.4.10 05:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق

قال مسؤولون في قطاعي النفط والأمن إنه جرى إجلاء العاملين من ثلاثة حقول نفطية شرقي ليبيا، بسبب مخاوف من شن عناصر تنظيم داعش الإرهابي هجمات، ولكن الإنتاج لم يتأثر لان الحقول مغلقة بالفعل.

وشن إرهابيو داعش هجمات متفرقة علي حقول ومرافيء النفط في ليبيا في الشهور الأخيرة حيث ألحقوا اضرارا بالمنشآت ولكن لم يسيطروا عليها.

وعلى عكس سوريا والعراق لم يسيطر داعش على حقول النفط قط، ولكن يخشى المسؤولون أن يحدث ذلك مستقبلا، فضلا عن الخسائر المادية والبشرية الحالية.

وقال محمد المنفي المسؤول النفطي في شرق ليبيا إنه تم إخلاء حقل الوفاء بالكامل، كما جرى إخلاء حقلي نفط تيبستي والبيضاء جزئيا بعد أن حذرت قوات الأمن من هجمات محتملة .

وأبلغ مصدر أمني رويترز أن عناصر داعش يحتشدون في النوفلية وهي بلدة تقع بين معقل جماعات إرهابية ليبية في سرت وميناءي السدر ورأس لانوف النفطيين.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قتل 5 من حرس المنشآت النفطية في هجوم يشتبه بأنه من تنفيذ داعش علي حقل البيضاء الواقع على بعد 250 كيلومترا جنوبي السدر ورأس لانوف.

وهبط إنتاج ليبيا من النفط بشدة في السنوات الأخيرة بسبب خلافات عمالية وهجمات المتشددين والصراع بين السكان المحليين وفصائل مسلحة.

ويقل إنتاج لبيا من النفط حاليا عن خمس ما كان عليه قبل ثورة عام 2011 التي اطاحت بمعمر القذافي وكان يبلغ 1.6 مليون برميل يوميا.

 

تعليقات