سياسة

الأردن تتوقف عن نصب كاميرات مراقبة بالمسجد الأقصى

الإثنين 2016.4.18 07:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق

قررت المملكة الأردنية الهاشمية التوقف عن تنفيذ مشروع نصب كاميرات مراقبة في ساحات الحرم الشريف بالمسجد الأقصى.

 وقال رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور اليوم الاثنين إن قرار الوقف اتخذ بعد أن فوجئ الجانب الأردني منذ إعلان نيته بتنفيذ المشروع "بردود أفعال بعض الأهالي في فلسطين تتوجس من المشروع وتبدي ملاحظات عليه وتشكك في مراميه وأهدافه".. مشيرا إلى أن الأردن وجد أن المشروع لم يعد "توافقيا" بل قد يكون "محل خلاف" لذا جاء القرار بالتوقف.

وشدد على احترام بلاده لجميع آراء الإخوة في فلسطين والقدس الشريف على وجه الخصوص.. مؤكدا دعم بلاده "الدائم والكامل" لخيارات وتطلعات الشعب الفلسطيني وسيادته على ترابه الوطني ومن ضمنه الحرم القدسي الشريف.

ولفت إلى أن الهدف من نصب الكاميرات في ساحات الحرم القدسي الشريف وليس داخل المساجد كان لرصد وتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للأماكن المقدسة في الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونما (144 ألف متر مربع تقريبا).

وأضاف أن الهدف يشمل كذلك جني فوائد قانونية وسياسية وإعلامية في مواجهة الاعتداءات المتكررة على حرمة المقدسات التي كان يتنصل منها الإسرائيليون بسبب عدم توثيقها، إضافة إلى زيادة ربط المسلمين في العالم كافة بالأماكن المقدسة وزيادة تعاطفهم ودعمهم لها.

وأكد على أن الأردن سيبقى في طليعة المدافعين عن فلسطين وقضيتها وأرضها وشعبها ومقدساتها.. مشددا على الموقف الثابت في الدفاع عن القدس والمقدسات على جميع الصعد الدبلوماسية والقانونية والإعلامية وفي جميع المحافل الدولية.

ويشرف الأردن على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس بموجب بند نصت عليه اتفاقية السلام التي وقعها الأردن مع إسرائيل عام 1994 وبموجب اتفاق آخر مع السلطة الفلسطينية وقعه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في شهر مارس 2013.

تعليقات