سياسة

"حماس" تحتفي باستشهاد فلسطيني "منفذ" تفجير حافلة القدس

الخميس 2016.4.21 06:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق

توفي شاب فلسطيني متأثرًا بإصابته بجروح خطيرة في التفجير الذي استهدف حافلة في القدس المحتلة، الثلاثاء، حسبما أعلن المستشفى؛ حيث كان يتلقى علاجه، في حين رفعت لافتات تصفه بـ"الاستشهادي القسامي" تقول إنه "منفذ" التفجير.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن القتيل يُدعى عبد الحميد أبو سرور (19 عامًا) من مخيم عايدة في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وفي مخيم عايدة حيث كان أقارب أبو سرور يتقبلون العزاء، رُفعت صور للراحل وعليها شعار لحركة حماس وعبارة "تزف حركة المقاومة الإسلامية حماس ابنها الاستشهادي القسامي عبد الحميد محمد أبو سرور، منفذ عملية باص 12 في القدس المحتلة"، وذلك رغم عدم تبني "حماس" التفجير.

ولا تزال السلطات الإسرائيلية تحقق في الانفجار الذي استهدف بعبوة ناسفة حافلة في القدس وأسفر عن سقوط 21 مصابًا إسرائيليًّا على الأقل واندلاع حريق كبير.

ووقع الانفجار عصر الإثنين، بينما كانت الحافلة تسير في جوار حافلات أخرى قرب الخط الذي يفصل الشطر الغربي الإسرائيلي من المدينة عن شطرها الشرقي المحتل وذي الغالبية الفلسطينية.

ومنذ وقوع الهجوم لم ترشح أي معلومات حول حقيقته رغم التحقيقات الجارية فيه، لا سيما أن السلطات الإسرائيلية فرضت حظرًا على نشر أي معلومات بشأنه كما هي عادتها في سائر الهجمات.

تعليقات