سياسة

مندوب روسيا: كيماوي دوما "مسرحية" و"قوى الظلام" تسعى لإسقاط الأسد

الإثنين 2018.4.9 11:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا في الأمم المتحدة

فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا في الأمم المتحدة

اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا، الإثنين، الحديث عن هجوم كيماوي في مدينة دوما بريف دمشق في سوريا مجرد "مسرحية".

وأضاف نيبينزيا، في كلمته أمام الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع في سوريا على خلفية هجوم السبت الكيماوي الذي استهدف مدينة دوما السورية، أن فصيل "جيش الإسلام" المعارض في سوريا قصف المناطق السكنية في سوريا، حسب تعليمات مموليه. 


وتابع أن القادة الجدد لـ"جيش الإسلام" عطلوا عملية إخراج المسلحين من دوما يوم 6 إبريل، وأنه عُثِر على موقع لتصنيع المواد الكيماوية يتبع "جيش الإسلام" قرب دوما.

ودعا نيبينزيا إلى إجراء تحقيق بشأن الهجوم الكيماوي في دوما.

ولاقى الهجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة دوما السورية وأوقع عشرات القتلى والمصابين أغلبهم من المدنيين، انتقادات دولية واسعة، ووجهت أصابع الاتهام فيه للنظام السوري.

وقال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في كلمته إن أمريكا وبريطانيا وفرنسا تسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا، قائلاً: "كل شيء تلمسه واشنطن ولندن وباريس يتحول إلى تراب".

واتهم نيبينزيا من وصفها بـ"قوى الظلام" بالسعي لإسقاط حكومة دمشق الشرعية، معتبراً "الغرب هو من يقوم بتمويل الإرهاب للإطاحة بحكومات شرعية".

وقال: "بلدان غربية تلجأ لأي محاولة للحفاظ على الإرهابيين في سوريا، وعلى دمشق وموسكو العمل على حماية المدنيين في مدينة دوما بالغوطة"، مؤكداً أنه لا توجد تقارير محلية عن وقوع هجوم كيماوي في دوما.

وأضاف مندوب روسيا: "أخذنا عينات من تربة دوما أثبتت أنه لا يوجد إثبات على استخدام أي غاز".

وفي بداية جلسة مجلس الأمن تحدث المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي مسيتورا، داعياً جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس في سوريا.

وقال دي مستورا إنه "حدث هجوم، صباح اليوم (الإثنين)، في مطار "تيفور" السوري لم تتبناه أي دولة"، مشدداً على أن "المدنيين يدفعون ثمناً باهظاً للعمليات العسكرية.

واعتبر التطورات في سوريا تحمل مخاطر خطيرة على الأمن الدولي، وأن التصعيد الدولي في سوريا له تبعات مدمرة يصعب تخيلها، مؤكداً أن على النظام السوري وروسيا حماية المدنيين في دوما.

من جانبه أكد توماس ماركرام، نائب منسق الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، في كلمته خلال الجلسة، أن استخدام الأسلحة الكيماوية بسوريا أمر غير مبرر، مشيراً إلى مقتل 49 شخصاً على الأقل في الهجمة الأخيرة في دوما.

تعليقات