سياسة

العراق.. جمعة احتجاجية جديدة وسط مطالب برحيل النظام

الجمعة 2018.8.3 06:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 590قراءة
  • 0 تعليق
لقطات حصرية للعين الإخبارية لمظاهرات البصرة

لقطات حصرية للعين الإخبارية لمظاهرات البصرة

احتشد الآلاف من المتظاهرين العراقيين في العديد من المدن في يوم جمعة احتجاجي جديد، للمطالبة برحيل النظام وتعديل الدستور وإنهاء النفوذ الإيراني في البلاد.

وتظاهر عشرات العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد في جمعة احتجاجية جديدة، بسبب تردي الأوضاع المعيشية، وسوء الخدمات، ووجود المليشيات الموالية لإيران في البلاد.

مظاهرات اليوم هي الجمعة الثالثة على التوالي التي يتجمع فيها المحتجون في ساحة التحرير وسط بغداد، للتظاهر ورفع الشعارات التي انتشرت بين العراقيين في عديد من مدن ومحافظات العراق، لا سيما مناطق الجنوب. 

التظاهرات، التي انطلقت في البصرة في 6 يوليو/تموز، ووصلت إلى بغداد في 12 من الشهر ذاته، لا تزال تطالب بتحسين الخدمات الحكومية، خصوصا الكهرباء ومياه الشرب، إلى جانب مطالب سياسية تطالب بتغيير نظام الحكم في العراق، وتأسيس حكومة إنقاذ وطنية، وإنهاء الوجود الإيراني في البلاد. 

واجتمع العشرات من المتظاهرين، عصر الجمعة، في ساحة التحرير وسط بغداد، في ظل إجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوات الأمنية العراقية تمثلت في انتشار أعداد كبيرة من قوات مكافحة الشغب والقوات الأمنية العراقية، تفوق أعدادها أعداد المتظاهرين، وأغلقت جميع الطرق المؤدية للساحة أمام السيارات، وسمحت فقط للمشاة بالتوجه إليها، وطالب المتظاهرون بتغيير النظام السياسي في العراق والقضاء على الفساد وتوفير العيش الكريم للعراقيين.

مظاهرات العراق .. أسباب ومطالب

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر أمنية أن متظاهري ساحة التحرير وسط بغداد سلموا مساعد قائد عمليات بغداد مطالبهم، بهدف نقلها إلى رئاسة الوزراء.

وذكر ناشطون لـ"العين الإخبارية" أن "المتظاهرين بدأوا بالتجمع أمام مباني مجالس المحافظات ومراكز مدن البصرة والديوانية وبابل والعمارة والسماوة والنجف، رافعين شعارات تطالب برحيل النظام في العراق وتعديل الدستور وإنهاء النفوذ الإيراني.

وأفاد الناشطون بأن هناك انتشارا أمنيا مكثفا للقوات الأمنية العراقية والمليشيات التابعة لإيران في البصرة الديوانية والسماوة والعمارة والنجف وبابل والناصرية وبغداد.

مظاهرات عراقية في الديوانية

وبالتزامن، تظاهر المئات من شيوخ وعشائر وأهالي كربلاء وسط المدينة، مطالبين بتحسين الخدمات والكهرباء وتعديل الدستور، وفقا لـ"السومرية نيوز" العراقية.

وفي النجف، تجمع المئات من المواطنين وسط المحافظة يحملون شعار "ملينا منكم"، وسط أنباء عن تأجيل موعد الاعتصام المقرر الأحد المقبل، لإعطاء فرصة للحكومة لتنفيذ بعض المطالب. 

وفي الديوانية واصل المحتجون تظاهراتهم التي تطالب بسرعة محاسبة الفاسدين وتغيير نظام الحكم في العراق من برلماني إلى رئاسي، وبناء دولة مؤسسات وإنهاء ما وصفوه بفوضى مجالس المحافظات.

مظاهرات عراقية في الديوانية

وهدد شيوخ عشائر في جنوب العراق بالخروج عن المسار السلمي إذا لم تستجب الحكومة العراقية لمطالب المتظاهرين.

وفي البصرة أكد المحتجون وسط المحافظة أنهم سيعتصمون يوم الأحد المقبل من أجل الضغط لتحقيق مطالبهم.

تعليقات