سياسة

التحالف العربي: نرفض التقرير الأممي حول اليمن ولدينا الرد القانوني

الإثنين 2018.10.1 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 428قراءة
  • 0 تعليق
 العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن- أرشيفية

العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن- أرشيفية

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن التحالف أصدر بياناً يرفض فيه نتائج التقرير التي توصل إليها فريق الخبراء في تقييم الحالة الإنسانية في اليمن.

وأوضح المالكي خلال مؤتمر صحفي، الإثنين، أن التحالف أعلن سابقاً عن رد قانوني من خلال القنوات الرسمية وسيتم تسليمه إلى مجلس حقوق الإنسان خلال جلسته الـ39، حيث تم تقديم الرد القانوني من دول التحالف رسمياً على المجلس.

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية الشرعية أكدت رفضها أيضاً تقرير الخبراء لعدم وجود الشفافية والمهنية، ولانحياز مجموعة الخبراء إلى المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.


وقال المالكي إن قيادة قوات التحالف تقدّر ما تقوم به المنظمات كافة سواء منظمات الأمم المتحدة أو المنظمات غير الحكومية في الداخل اليمني، لافتاً الانتباه إلى أنها تتعرض لضغط من المليشيا الحوثية في عدم إعطاء التصاريح للتحرك، إلى جانب القيام بأعمال المضايقات والانتهاكات من المليشيا الحوثية لهذه المنظمات.

وأضاف أن بعض وسائل الإعلام تداولت خلال الفترة الماضية بعض التسريبات التي تخص الانتهاكات التي تقوم بها المليشيا الحوثية ضد الموظفين الأمميين، وكذلك المنظمات غير الحكومية في الداخل اليمني، مشيراً إلى أنه يجب أن تكون هناك خطوات أكثر صرامة على الاتهامات والاختراقات التي تقوم بها المليشيا الحوثية في هذا الجانب.

وتابع المالكي أن تقديم مليشيا الحوثي تصريحاً لطائرة كان من المفترض أن تقل أبناء الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح للهبوط في مطار صنعاء، يعد تعطيلاً متعمداً وليس بغريب على المليشيا المدعومة من إيران.

وشدد على أن جميع الأعمال التي تقوم بها المليشيا الحوثية التابعة لإيران من اختراق للمخازن والأعمال العدائية وغيرها تزيد من معاناة الشعب اليمني سواء بدفع الضرائب أو بتعطيل الشاحنات أو نهب البنك المركزي اليمني وغيرها.


وأشار المالكي إلى أن عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران باتجاه المملكة من الفترة 26 مارس/آذار 2015 حتى 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وصل إلى 200 صاروخ.

كما أن المليشيا الحوثية ما زالت تواصل في زراعة الألغام البحرية وتهدد حرية الملاحة والتجارة العالمية، تلك التي وصل عددها إلى 61 لغماً بحرياً.

وحول الجانب الإنساني، أكد المالكي أن عدد التصاريح الصادرة من قيادة القوات المشتركة للتحالف من الفترة 26 مارس/آذار 2015 حتى 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بلغ 31666 تصريحاً، مشيداً بالدور الذي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في دعم الشعب اليمني بشكل متواصل.

تعليقات