سياسة

محكمة روسية ترفض إخلاء سبيل أمريكي موقوف بتهمة التجسس

الثلاثاء 2019.1.22 02:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
بول ويلان المعتقل الأمريكي لدى روسيا

بول ويلان المعتقل الأمريكي لدى روسيا

رفضت محكمة روسية، الثلاثاء، طلب إخلاء سبيل الأمريكي بول ويلان، الذي أوقف في ديسمبر/كانون الأول الماضي في موسكو بتهمة التجسس.

وكان جهاز الأمن الفيدرالي (إف إس بي)، قد قام بتوقيف بول ويلان (48 عاما) في 28 ديسمبر/كانون الأول، أثناء قيامه بحسب الجهاز "بعمل تجسسي".

وقال قاضي محكمة ليفورتوفو في موسكو ديمتري برونياكين إن "استئناف الدفاع من أجل إخلاء السبيل رفض"، وذلك بحضور ويلان الذي كان يتابع إجراءات محاكمته بمساعدة مترجم.

ومثل ويلان مرتديا قميصا أزرق وسروالا غامق اللون في قفص زجاجي، بحسب الإجراءات المطبقة على المشتبه بهم في روسيا.

الأمريكي البريطاني بول ويلان

وقبيل الجلسة، قال المحامي فلاديمير جيريبنكوف إنه لا يتوقع الإفراج عن موكله. موضحا للصحفيين أمام مبنى المحكمة: "في روسيا، القاعدة تقضي بإبقاء الأشخاص قيد الاحتجاز".

وكان المحللون قد تكهنوا بأن يمهد توقيف ويلان الطريق أمام تبادل محتمل مع جاسوس روسي موقوف في الخارج، يحتمل أن تكون ماريا بوتينا.

ويأتي توقيف الأمريكي في وقت تواجه موسكو قضايا تجسس مع الغرب وبعد اتهام الرئيس فلاديمير بوتين دولا غربية باستخدام قضايا تجسس بهدف إضعاف روسيا التي تتزايد قوة.

وتتهم المخابرات الأمريكية موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وفي وقت سابق من الشهر الجاري تمت إدانة الروسية ماريا بوتينا بعد اتهامها بأنها عميل أجنبي غير قانوني.

واتُّهم اثنان من رجال المخابرات العسكرية الروسية في وقت سابق من العام الجاري بتسميم الجاسوس المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته في سالزبري ببريطانيا.

ووصلت العلاقات بين روسيا والغرب إلى أدنى مستوياتها في أعقاب الحادثتين؛ إذ فرضت الولايات المتحدة وأوروبا على موسكو عقوبات على خلفية فضيحتي التجسس والنزاع في أوكرانيا.

تعليقات