سياسة

المسماري: الجيش الليبي سيطر على مطار طرابلس والعمليات مستمرة

الجمعة 2019.4.5 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 952قراءة
  • 0 تعليق
اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي

اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي

أعلن اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أن مطار طرابلس الدولي تحت السيطرة بالكامل، وأن قوات الجيش الوطني الليبي تتقدم بشكل مباشر إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي مساء الجمعة، إن منطقة الجفرة نقطة انطلاق قوات الجيش الليبي إلى طرابلس، مشيرا إلى أنه تم رصد تحركات للمليشيات المسلحة تجاه منطقتي الشويرف والجفرة.

وكشف المتحدث باسم الجيش الليبي عن "سقوط 5 شهداء في صفوف قواتنا بمنطقة العزيزية جنوب طرابلس"، مشيرا إلى أن القوات تتجه إلى تحرير منطقة الكريمية في طرابلس.

وقال المسماري إن منطقتي "ترهونة" و"قصر بن غشير" تحت سيطرة قوات الجيش، وإن "قواتنا تتحرك لتحرير العاصمة طرابلس من الشرق".

وأشار إلى أن النيابة العسكرية في صرمان تصدر مذكرة قبض بحق قائد كتيبة تحرك منفردا إلى طرابلس.

ولفت إلى أن تقدم القوات نحو طرابلس يأتي رغم قطعها مسافات طويلة تقدر بأكثر من 1000 كم، داعيا في الوقت ذاته "العسكريين المشاركين في تحرير طرابلس لاحترام حقوق الإنسان وتأمين المدنيين".

اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي

وأكد أن طائرة جوية أقلعت من مطار في مصراتة وقصفت قوات الجيش المتقدمة لتحرير طرابلس، كما تحتجز المليشيات المسلحة مجموعة من مقاتلي الجيش في طرابلس، وقال "نحتفظ بحقنا في قصف وتدمير أي مصدر نيران يهدد قواتنا".

وتابع المتحدث باسم الجيش الليبي "معركتنا ستكون غدا في تخوم العاصمة الليبية طرابلس.. نقدر جهود أهالي طرابلس في دعم قواتنا بالمنطقة المحررة"، مناشدا الإعلاميين بعدم نشر صور أو تمركزات قوات الجيش في طرابلس.

وكان المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، أمر الخميس ببدء تطهير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة، وذلك بعدما اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش الوطني، ومليشيات مسلحة تتمركز في منطقة الأصابعة غربي البلاد.

وأكد حفتر في كلمته التي وجهها إلى قوات الجيش الليبي أن "مرافق العاصمة طرابلس ومنشآتها أمانة في أعناقكم.. الضيوف الأجانب.. السكان العزل.. كلها أمانات في أعناقكم". 

كما دعا الجيش الوطني الليبي المدنيين في العاصمة طرابلس إلى الابتعاد عن مواقع الاشتباكات، مناشدا وسائل الإعلام عدم نشر أي تفاصيل للتقدمات وتحديد تمركزات الجيش ومواقع وأماكن تقدمه، حفاظا على أرواح الجنود، والابتعاد قدر الإمكان عن أي مواقع للاشتباكات حفاظا على سلامتهم.

تعليقات