مجتمع و صحة

17 نصيحة للتعامل مع مشكلات المراهقين

الأربعاء 2018.1.10 06:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
تواصل الأب مع ابنه مهم جدا ويقيه في مرحلة المراهقة -أرشيفية

تواصل الأب مع ابنه مهم جدا ويقيه في مرحلة المراهقة -أرشيفية

يمر الكثير من المراهقين بمشكلات عديدة، يقع على عاتق أسرة التعامل معها بل ومساعدتهم في تجاوزها، في الوقت الذي تبدو هي أكثر تضررا منها انطلاقا من الشعور بالمسؤولية تجاههم، وأبرزها حالة رفض الاستمرار في التعليم أو الالتحاق بسوق العمل. 

ورغم أن الأسرة ليست المسؤولة في المقام الأول عن وقوع المراهق في براثن هذه المشكلة فهي ملزمة بدافع الشعور بالمسؤولية بمساعدته على الخروج منها.

ولكن في البداية لابد أن تدرك الأسرة ماهية المشكلة التي تتعامل معها كي تتمكن بعد ذلك من إيجاد الحلول التي تضمن لها اجتثاثها من جذورها بدلا من الإقدام على خطوة تؤتي بعكس المرجو.

والمناخ المثالي لظهور هذه المشكلة يتمثل في ميل المراهق نحو مذهب المتعة، المتمثل في أن اللذة هي الغاية السامية التي ينبغي على الجميع التحرك نحو تحقيقها، يضاف إلى ذلك ارتفاع معدلات البطالة والفشل الدراسي، وفقا لما تؤكده كريستينا مارتين هيريرا الطبيبة النفسية ومديرة مركز (اي اس اي بي) بإسبانيا. 

وفيما يلي بعض النصائح حول طريقة التعامل المثلى مع المراهقين الذين يعانون من هذه المشكلة: 

-اكسب ثقته من خلال الحوار ومد يد المساعدة والتعامل معه كما لو كان شخصا بالغا.

-حدد الفترة الزمنية التي يخصصها لألعاب الفيديو والإنترنت وحفزه على المشاركة في أنشطة مبتكرة تحل محلها.

-علمه كيفية ترشيد الوقت وتحمل المسؤولية واجعله يدرك أن لكل فعل يقوم به تبعات ينبغي عليه تحملها.

-حدد له أهدافا قصيرة المدى ومكافآت لتحقيقها، على أن تكون الجوائز من نوعية السماح له بحضور حفل أو مرافقته لحفل موسيقي يود المراهقون حضوره.

-حفزه على القيام بأنشطة رياضية، فالحالة البدنية الجيدة تقضي على الكسل.

-امنحه الثقة وقت اتخاذ المبادرات التي تحصل على إعجابك، فهذا يساهم في رفع مستويات تقدير الذات لدى المراهق.

-ساعده على إيجاد رابط بين دراسته واهتمامته الشخصية.

-ذكره أنك كأب تقف في صفه.

-انقل له الشغف بالحياة وشاطره اهتماماتك (القراءة، العمل، الهوايات)، بما يساهم في التعرف على اهتمامات المراهق.

-نظم أنشطة عائلية وساعده على تنظيم الوقت كي يتمكن من الخروج مع أصدقائه.

-ساعده على اكتشاف أهدافه.

-اجعل المراهق يتحمل مسؤولية قراراته.

-تجنب الضغط عليه أو محاولة توجيهه لتحقيق رغباتك وتطلعاتك وساعده على تحقيق ما يصبو إليه.

-استخدم معرفتك بقدرات المراهق ومهاراته.

-عزز تقديره لذاته من خلال مساعدته على وضع أهداف واقعية يمكنه تحقيقها.

-وفر له الوقت المناسب للتعلم كي يتمكن من تحقيق أهداف صغيرة تساهم في الوصول للهدف النهائي.

-تواصل معه.

تعليقات