رياضة

"التيكي تاكا" لا تزال الطريقة المثلى

الأربعاء 2016.6.15 07:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
خافيير ماتالاناس

بعد خوض مباريات الجولة الأولى، فإن الإحصاءات تقول إن إسبانيا كانت أفضل من ظهر بين جميع المشاركين في "يورو 2016".. المنتخب هو الوحيد الذي كان الأكثر حيازة، الوحيد الذي خرجت منه تمريرات جيدة وثاني أقل تمريرة تمنح للخصم عن طريق الخطأ الخصم، وهذا أمر واضح للغاية..

هكذا تقول الأرقام التي ظهرت لنا (حتى مع تصديات بيتر تشيك لفرص موراتا بالشوط الأول) والتي أظهرت أن أسلوب "التيكي تاكا" للفريق الأحمر لا يزال يعمل.. بوسكيتس كان لاعبا فعالا، (سيرجيو كان أدائه لافتا)، سيلفا قام بتواصل سيمفوني مع زملائه، فيما ظهر السحر من أقدام أنيستا، بينما تواجد سيسك لا يوجد به مجاملة، بالإضافة إلى سيرجيو راموس الذي أثبت أنه قائد "لاروخا"، وبيكيه الذي قام بعمل جيد، وأضاف عليه تسجيل هدف الفوز.

"التيكي تاكا" تبقى هي الصيغة المثلى لتحقيق الفوز.. ديل بوسكي (مدرب إسبانيا) يعلم، على الرغم من أنه ليس بالشخص المتحجر فكرياً ويمكنه البحث عن طرق أخرى، أنه ينبغي عليه الحفاظ على هذه الصيغة (تيكي تاكا) لأنه هي التي ستجعل إسبانيا تحقق الفوز.. ولأنه لدينا بوسكيتس، وأنيستا، وسيلفا، وسيسك، وتياجو، وبرونو وكوكي، فإن هذه (التيكي تاكا) هي أفضل طريقة في محاولة تحقيق اللقب (الأوروبي) الثالث على التوالي.

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات