سياسة

اتساع نطاق المعارك.. قوات صالح تسيطر على تلفزيون الحوثي ومطار صنعاء

السبت 2017.12.2 12:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 549قراءة
  • 0 تعليق
التصعيد بين صالح والحوثي غير مسبوق

التصعيد بين صالح والحوثي غير مسبوق

واصلت القوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح سيطرتها على مواقع حكومية ومناطق حيوية في صنعاء مع اشتداد مواجهاتها مع حليفتها السابقة مليشيا الحوثي.

فوفق وسائل إعلام محلية وتقارير إعلامية، فإن حزب المؤتمر الشعبي التابع لصالح دعا العسكريين وموظفي الدولة إلى عدم الانصياع لأوامر مليشيا الحوثي؛ ما يؤشر لعصيان عسكري ومدني.

وترددت أنباء عن سيطرة قوات صالح تسيطر على مبنى التلفزيون اليمني، وعلى مطار صنعاء، وذلك في مقابل محاولة الحوثي الاستيلاء على مقر قناة "اليمن اليوم" التابعة لصالح.

كما سيطرت عناصر موالية لصالح على نقطة سيطرة الحوثيين على المدخل الجنوبي لأمانة العاصمة صنعاء.

وأكد الإعلامي المؤتمري كامل الخوداني المقرب من المخلوع خبر السيطرة على النقطة.

وترددت أنباء عن انسحاب مليشيا الحوثي من مواقع عدة في صنعاء، خاصة معسكر 48 أحد أكبر معسكرات المدينة، بعد تقدم القبائل الموالية لصالح لإغلاق منافذ صنعاء.

وردد متظاهرون موالون لصالح شعار "لا حوثي بعد اليوم".

وفي الناحية المقابلة، أعلن رئيس تحرير صحيفة "الثورة" والقيادي الحوثي، عبدالرحمن الأهنومي، مقتل 40 عنصراً من عناصر الحوثي في العاصمة صنعاء على يد قوات صالح، محملا الأخير مسؤولية أية تداعيات جديدة.

وتحدث شهود عيان عن أن حركة المرور في شوارع صنعاء متوقفة؛ خوفا من المواجهات، فيما ترك عشرات العائلات منازلها خاصة في المناطق الجنوبية بالمدينة.

وتصاعدت المواجهات غير المسبوقة بين مليشيا الحوثي وقوات صالح في صنعاء، مساء الجمعة وصباح اليوم السبت، باستخدام الأسلحة الثقيلة في القتال وتوعد كل طرف بالقضاء على الآخر.


وفي بيان أصدره حزب المؤتمر الشعبي التابع للمخلوع صالح، السبت، دعا حلفاءه والشعب اليمني كله في كل المحافظات، خاصة رجال القبائل، إلى الانضمام إليه للقضاء على ما وصفها بالمؤامرة التي يحيكها "الأعداء" وينفذها الحوثيون.

وقال البيان: "لقد حانت لحظة أن يقف الجميع صفاً واحداً ويداً واحدة وقلباً واحداً، وأن يهبوا هبة رجل واحد للتصدي لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية طاحنة تبدأ من العاصمة صنعاء والتي لا شك أنها ستجر نفسها إلى عموم مناطق اليمن".

وتماشيا مع هذا البيان، قال كامل الخوداني، القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، إن ما وصفها بالثورة ضد الحوثيين انطلقت شرارتها، وانكسر حاجز الخوف لدى الناس، ولا تراجع عن مواجهة الحوثيين.

في المقابل، نقلت صحيفة "عدن الغد" عن مصدر في مليشيا الحوثي بصنعاء أنها قررت حسم المواجهة مع القوات الموالية لصالح خلال ساعات فقط.

وبشيء من التفصيل، قال إن المليشيا قررت اعتقال قيادات الصف الثاني من حزب صالح وعدد من أفراد أسرته والإبقاء عليه قيد الإقامة الجبرية.

وتدور المواجهات بعدد من الأحياء التي يقطن فيها أقارب صالح.

تعليقات