ثقافة

أحمد بن ركاض العامري: "الشارقة للكتاب" مكتبة العالم وقبلته الثقافية

الإثنين 2018.11.12 08:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب

أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب

أكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن ما حققه معرض الشارقة الدولي للكتاب كان بفضل عظمة وصوابية رؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وصرح العامري في أعقاب ختام فعاليات النسخة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب: "عندما نستعيد تفاصيل الأحداث الجميلة للنسخة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، هذا العرس الثقافي الأكبر والأجمل في دولة الإمارات والعالم العربي، الذي اختتم فعالياته، السبت، ندرك أن ما أراده الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يتحقق أمام أعين العالم أجمع وأن نظريته التي حددت العلاقة بين الثقافة والمجتمع والتنمية تترسخ ملامحها بين أجنحة الكتب وفي حدائق الأفكار والكلمات المبدعة".

وأضاف: " هذا ما أراده الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن نشاهد مئات الآلاف من الناس كل يوم من أعمار وبلدان وخلفيات مختلفة يتجولون في أجنحة المعرض يسألون عن عناوين كتب وأسماء مؤلفين ومواضيع جديدة وأخرى، لقد أراد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن نرى الناس يصطفون طوابير لتكريم كتابهم بالحصول على تواقيعهم أو لحضور ندوة أو جلسة أو عرض فني أو يغادرون بعربات محملة بالكتب، ليبرهن لنا أن موقفه في الرهان على الخير المتأصل في النفس البشرية كان في غاية الدقة، وهو ما تجلى في لهفة الباحثين عن المعرفة والعلوم والحقائق". 

وأعرب رئيس هيئة الشارقة للكتاب عن شكره لكل من ساهم فيما حققه معرض الشارقة الدولي للكتاب من الكتاب والناشرين لحضورهم عرسهم واحتفالهم العظيم ولجهدهم في جلب المعرفة من كافة بقاع الأرض لتدخل كل بيت في الإمارات والعالم العربي.

كما شكر الشركاء من إعلاميين وتقنيين ومتطوعين، وقدم الشكر الكبير للقراء الذين يمنحون الكاتب سببا للكتابة ويمنحون الثقافة مبررا لازدهارها، وقدم الشكر لفريق عمل هيئة الشارقة للكتاب على جهدهم وعطائهم ومحبتهم في كافة تفاصيل العمل، وأعرب كذلك عن شكره لسلطان الثقافة والرؤية والإرادة. 

تعليقات