سياسة

40 صاروخا و15 غارة تُسقط هدنة الغوطة عمليا

السبت 2017.8.5 12:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 702قراءة
  • 0 تعليق
40 صاروخ و15 غارة يسقطون هدنة الغوطة عمليا

طفل سوري يجلس أمام أطلال منزل في غوطة دمشق

قصف جيش النظام السوري، اليوم السبت، الغوطة الشرقية بـ40 صاروخا، وشنت مقاتلاته 15 غارة جوية، لتسقط عمليا هدنة أُقرت قبل نحو أسبوعين ولم تسلم من سلسلة اختراقات منذ توقيعها برعاية روسية، وأدوت بحياة 25 شخصا على الأقل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام استهدفت منذ فجر السبت حي جوبر الدمشقي بأكثر من 40 صاروخا يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، ما تسبب في مزيد من الدمار في الحي، الواقع عند الأطراف الشرقية للعاصمة، فيما نفذت الطائرات الحربية نحو 15 غارة استهدفت مناطق في حي جوبر وأطراف بلدة عين ترما، بالتزامن مع اندلاع معارك هي الأعنف منذ بدء تطبيق الهدنة الفاشلة في الغوطة الشرقية.

ووقّعت فصائل معتدلة اتفاقية هدنة مع وزارة الدفاع الروسية بالقاهرة في 22 يوليو/تموز المنصرم، لكن الهدنة فشلت في وقف فعلي لمعارك بعد أن تنصّل أحد الفصائل من التوقيع على الهدنة.

وشهدت منطقتا عين ترما وجوبر، خلال الـ 48 ساعة الماضية، أعنف قصف نفذته قوات النظام منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ، حيث نشر المرصد السوري استهداف قوات النظام بأكثر من 105 صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض-أرض مواقع في أطراف البلدة من جهة حي جوبر الدمشقي، ما تسبب في مقتل اثنين على الأقل.

وسقط منذ إقرار الهدنة في الغوطة الشرقية 25 قتيلا بينهم 7 أطفال، فيما أصيب نحو 145 شخصاً بجراح متفاوتة الخطورة بحسب توثيق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

تعليقات