ثقافة

الجزائر ضيف شرف معرض هافانا الدولي للكتاب 2019

الخميس 2018.11.1 05:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 71قراءة
  • 0 تعليق
أدباء ومثقفون كوبيون بمعرض الجزائر للكتاب

أدباء ومثقفون كوبيون بمعرض الجزائر للكتاب

عقد معرض الجزائر الدولي للكتاب، أمس الأربعاء، منصة أدبية تحت شعار" هيا نكتشف جزيرة أدبية"، ناقش خلالها أدباء كوبيون وجزائريون المشهد الأدبي وصناعة النشر في كوبا، وذلك في إطار الاحتفاء بالجزائر كضيف شرف للدورة المقبلة لمعرض هافانا الدولي للكتاب 2019.   

وكان وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي، قال لـ"العين الإخبارية" إن الجزائر ستكون ضيفة شرف بصالون الكتاب بكوبا الذي ينظم في فبراير 2019، والذي سيشهد مشاركة 20 عملا أدبيا جزائريا، ترجمتها دولة كوبا إلى الإسبانية بهدف تمكين القارئ الكوبي من الاطلاع على الأدب الجزائري بلغته.

وأضاف: "هي خطوة عملاقة في إطار ترسيخ العلاقات المتميزة جدا بين البلدين". ولفت إلى أن "عام 2019 سيكون عاما حافلا بمشاركة الجزائر في الكثير من الفعاليات الثقافية الدولية، حيث ستحل ضيف شرف بمعرض الكيبك للكتاب بكندا، ومعرض البحرين وفنزويلا".

وتطرق الكتاب والمثقفون الكوبيون للعلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين اللذين جمعتهما الكثير من النقاط المشتركة، والتي على رأسها الكفاح المسلح الذي خاضته الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، وكذا مقاومة الدكتاتورية التي خاضتها كوبا ضد حكامها المستبدين. 

وأشار الكاتب رينالدو شانشيز بورو المؤرخ المتخصص في تاريخ أفريقيا والشرق الأوسط، إلى التعاطف الكبير الذي لقيته الثورة الجزائرية من قبل الكوبيين، خلال خمسينيات القرن الماضي، ولفت إلى التقارب بين الجزائر وكوبا في التنوع الثقافي مؤكدا أن الجالية العربية المقيمة بكوبا تمثل أحد أهم عوامل الثراء الثقافي، وذكّر بموقف الجزائر من دعم كوبا، حيث قام الرئيس الجزائري أحمد بن بلة بزيارة كوبا للتضامن معها حينما أعلنت كونها دولة اشتراكية، فيما ساندت كوبا الجزائر وقت المناوشات بين الجزائر والمغرب بإرسال جنود كوبيين إلى الجزائر. 

وقدمت الطبيبة والكاتبة ليدي فيرنانديز دو جوان تجربتها الأدبية التي تمثلت في تأليف ثلاثة كتب، تناول بعضها تجربتها التي خاضتها خلال العديد من المهام التي قامت بها في زامبيا.

وعن دور الترجمة في تعريف القراء الكوبيين بالأدب الجزائري، تحدثت صاحبة دار نشر الفن والأدب إيمي بالوماريس ميديروس عن الجهود التي تقوم بها الدار لترجمة أعمال العديد من الروائيين والكتاب الجزائريين إلى الإسبانية على غرار عبد الحميد بن هدوقة، مرزاق بقطاش، عزالدين ميهوبي، السعيد بوطاجين، رشيد مختاري، جودت قسومة، أمزيان فرحاني، حمدان خوجة، مالك بن نبي وغيرهم لتعريف الجمهور الكوبي بالإنتاج الأدبي الجزائري، وذلك خلال حضور الجزائر كضيف شرف على فعاليات معرض كوبا الدولي للكتاب. 

بينما أعلن خوان كابريرا رئيس معهد كوبا للكتاب، عن أهمية مشاركة الجزائر كضيف شرف معرض هافانا للكتاب 2019، حيث ستكون ثاني دولة أفريقية تشارك بعد أنجولا". 

وسوف تعقد الدورة الـ28 من معرض هافانا الدولي للكتاب في الفترة من 7 إلى 17 فبراير 2019، وتقام فعالياته في عدة مواقع ثقافية ومنها قلعة سان كارلوس دي لاكابانا التاريخية.

تعليقات