سياسة

ضبط يهودي حاول اقتحام الأقصى بزي إسلامي

الأربعاء 2017.12.20 09:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1152قراءة
  • 0 تعليق
صورة للمتشدد اليهودي بعد ضبطه أثناء محاولة اقتحام المسجد الأقصى

صورة للمتشدد اليهودي بعد ضبطه أثناء محاولة اقتحام المسجد الأقصى

ضبط حراس المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأربعاء، أحد اليهود لدى محاولته اقتحام المسجد بزي إسلامي. 

وقال فراس الدبس، الناطق الإعلامي بلسان دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن " أحد المتدينين اليهود متنكرا بلباس متدين مسلم حاول اقتحام المسجد الأقصى من خلال باب القطانين (إحدى بوابات المسجد الأقصى)".

ونشرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صورة للرجل اليهودي وهو يرتدي دشداشة وقبعة سوداء متنكرا بزي إسلامي.

وقام حراس المسجد الأقصى بالطلب من عناصر الشرطة الإسرائيلية، الذين تواجدوا خارج أبواب المسجد، باعتقال اليهودي والتحقيق معه.

ويخشى المسؤولون في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس من محاولات يهود اقتحام المسجد متنكرين بزي إسلامي للمسّ بالمسجد الأقصى أو المصلين فيه.

واقتحامات المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى لا تتوقف، ففي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اقتحم المئات منهم المسجد وسط حراسة شرطية مشددة بمناسبة ما يعرف بـ"عيد العرش" (سوكوت) اليهودي.

وتتم معظم هذه الاقتحامات من باب المغاربة، الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية منذ الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس عام 1967. 

وبموجب قرار أصدره رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عام 2015 فإنه لا يسمح لأعضاء الكنيست الإسرائيلي بدخول المسجد إلا بقرار.

وبحسب إحصاء لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فإن اقتحامات اليهود للمسجد الأقصى سجلت ارتفاعا نسبته 300% عام 2017 عما كان عليه الحال 2015؛ ما ينذر بخطر كبير على المسجد.



تعليقات