سياسة

14 مركز مراقبة روسية للهدنة في سوريا

الإثنين 2017.7.24 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 352قراءة
  • 0 تعليق
سوري يجلس أمام منزله المدمر في إدلب - أ. ف. ب

سوري يجلس أمام منزله المدمر في إدلب - أ. ف. ب

أعلن الجيش الروسي، الإثنين، نشر قوات من الشرطة العسكرية الروسية على طول منطقتين يشملهما خفض التصعيد في سوريا جنوب غرب البلاد وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق لمراقبة التزام الهدنة، وسط أنباء عن إقامة منطقة جديدة لخفض التصعيد في إدلب.

وقال الجنرال سيرجي رودسكوي من هيئة الأركان، في مؤتمر صحفي، بموسكو، إن "الشرطة العسكرية الروسية أقامت مركزي تدقيق و10 مراكز مراقبة على طول حدود منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا، إضافة إلى مركزي تدقيق و4 مراكز مراقبة في الغوطة الشرقية، معقل فصائل المعارضة قرب دمشق".

وأضاف رودسكوي أن "هذه الإجراءات ستتيح استمرار وقف إطلاق النار وضمان وصول القوافل الإنسانية دون معوقات وعودة اللاجئين والنازحين".

وأكد أن روسيا أبلغت "مسبقا" أمريكا والأردن وإسرائيل بنشر قواتها في جنوب غرب سوريا.


وتوافق الروس والأمريكيون على اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة جنوب غرب سوريا القريبة من الحدود الأردنية والإسرائيلية. ودخل حيز التنفيذ في التاسع من يوليو/ تموز الجاري.

وأعلن الجيش السوري وقف المعارك في بعض "مناطق" الغوطة الشرقية في 22 يوليو/ تموز، بعد ساعات من إعلان موسكو التوصل إلى اتفاق لتأمين هذه المنطقة التي تحاصرها قوات النظام.

وفى الوقت نفسه، كشف رودسكوي أن المشاورات حول إقامة منطقة تخفيف تصعيد أخرى في محافظة إدلب السورية مستمرة.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، لم تنجح مفاوضات "الأستانة" التي عقدت في كازاخستان في ضمان تأمين مناطق عدة، للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في سوريا. 

وقتل أكثر من 330 ألف شخص في سوريا منذ بدء النزاع في مارس/ آذار 2011.


تعليقات