اقتصاد

"أبيجيل جونسون".. مليارديرة خاطرت بالاستثمار في العملات المشفرة

الجمعة 2019.3.8 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 125قراءة
  • 0 تعليق
"أبيجيل جونسون" سابع أغنى امرأة في العالم

"أبيجيل جونسون" سابع أغنى امرأة في العالم

بعد أن أسس جدها إدوارد جونسون الثاني، الصندوق التعاوني العملاق بمدينة بوسطن عام 1946، واحتل والدها المرتبة 33 بين الأغنياء بالولايات المتحدة و الـ85 في العالم خلال عام 2010 بصافي ثروة قيمتها 7.1 مليار دولار، وبالتزامن مع احتفالات يوم المرأة العالمي في 8 مارس/آذار، أتت الأمريكية "أبيجيل جونسون" التي تولت رئاسة شركة "فيديليتي" بعد والدها في عام 2013، في المرتبة السابعة، وفقا لتصنيف مجلة "فوربس" السنوي لعام 2019، بثروة قيمتها 15.6 مليار دولار.

وتمتلك "جونسون" نحو 24.5% من أسهم شركة "فيديليتي"، التي لديها ما يصل إلى 2.5 تريليون دولار تقريباً من الأصول المدارة، وتبنت جونسون تكنولوجيا العملات المشفرة، وفي عام 2018، أطلقت الشركة منصة تتيح للمستثمرين المؤسسين التداول بعملة "بيتكوين".

وكانت "جونسون" قد عملت خلال فترة دراستها في الجامعة بالشركة في إجازاتها الصيفية، وانضمت للشركة بشكل رسمي كمحللة في عام 1988، بعد أن حصلت على شهادتها في إدارة الأعمال من جامعة هارفرد.

وبدأت "جونسون" العمل في صندوق "فيديليتي" في عام 1988، وذلك عقب تخرجها من كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد الأمريكية، كما عملت كذلك محللة ومديرة لستة صناديق قبل أن تصبح مسؤولة تنفيذية بالشركة عام 1997.

 وأشرفت "جونسون" على الكثير من الصناديق التابعة للشركة وتعتبر كذلك من أكبر حملة الأسهم في الشركة.

وتزوجت "أبيجيل جونسون" في عام 1988 من "كريستوفر ماكون" الذي يرأس هو الآخر شركة "هيلث دايالود سيرفيسيس" المتخصصة في توفير المعلومات الصحية.

تعليقات