اقتصاد

أبوظبي تستضيف ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات 13 مايو

الثلاثاء 2018.5.8 02:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
مجمع للبتروكيماويات تابع لأدنوك

مجمع للبتروكيماويات تابع لأدنوك

أكدت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم الثلاثاء، مشاركة أكثر من 40 رئيسا تنفيذيا لكبريات شركات النفط والغاز والبتروكيماويات العالمية ونحو 700 من قادة الأعمال والمتخصصين وصناع القرار في "ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات" الذي يقام في 13 مايو/ أيار الجاري في العاصمة أبوظبي مما يعكس مكانة الحدث ودوره الفاعل محليا وعالميا.

وستقوم أدنوك خلال الملتقى باستعراض استراتيجيتها الجديدة للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات والكشف عن المخطط الرئيسي للاستثمار في توسعة وتطوير مجمع الرويس الصناعي.. كما ستطلق عددا من مبادرات الشراكة والاستثمار محليا ودوليا والتي تهدف لتوسيع نطاق الشراكات وجذب المزيد من الاستثمارات في كافة جوانب ومراحل التكرير والبتروكيماويات.

ويتيح الملتقى مناسبة لتعريف قادة القطاع العالميين على المزايا الفريدة التي توفرها دولة الإمارات وأبوظبي كوجهة مفضلة للاستثمار والشراكات الاستراتيجة والتي تشمل الموقع الجغرافي المتميز وبيئة العمل المستقرة إضافة إلى سجل حافل بالنجاح في إرساء شراكات استراتيجية راسخة وطويلة الأمد. وبهذه المناسبة قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك" ومجموعة شركاتها " تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى استشراف المستقبل والاستغلال الأمثل للموارد الهيدروكربونية يأتي تنظيم ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات في وقت تحظى فيه صناعة النفط والغاز بآفاق واعدة للنمو مع زيادة الطلب العالمي على البتروكيماويات والذي يترافق مع نمو الاقتصادات الآسيوية.. ويوفر هذا الملتقى منصة مثالية لقادة قطاع النفط والغاز لكي يتعرفوا على فرص الاستثمار والشراكة العديدة التي سنعلن عنها والتي تغطي كافة مجالات وجوانب أعمال أدنوك بما في ذلك مشاريع التوسع في التكرير والبتروكيماويات".

وأضاف  "نحن على ثقة من أن هذه الفرص ستحقق عوائد مجزية لأدنوك وشركائها وسيمتد تأثيرها الإيجابي وطويل الأمد ليسهم كذلك في نمو اقتصاد دولة الإمارات.. ونتطلع إلى الترحيب بضيوفنا في أبوظبي في هذا الملتقى الفريد من نوعه والذي يمثل منصة تجمع قادة قطاع النفط والغاز للتعرف على المزايا الفريدة الجاذبة لبيئة الأعمال في دولة الإمارات كوجهة عالمية للشراكة والاستثمار سواء بالنسبة للشركات العاملة في مجال التكرير والبتروكيماويات أو غيرها من مجالات الصناعات البترولية والخدمات ذات الصلة".


وتضم قائمة المتحدثين والحضور في الملتقى وزراء وقادة أبرز الشركات العاملة في قطاع الطاقة بمن فيهم  سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، ودارميندرا برادان وزير البترول والغاز الطبيعي في الهند، وكوسابورو نيشيمي وزير الدولة للاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان، وسونغ تشون كانغ نائب وزير التجارة في جمهورية كوريا، والمهندس أمين الناصر الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو السعودية، وباتريك بويانيه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال، وبوب دادلي الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم "بي بي"، وجو كايسر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنز وجون فلينت الرئيس التنفيذي لمجموعة "اتش بي سي"، وسانجيف سنغ الرئيس التنفيذي لشركة الهند للبترول، ووانغ يلين رئيس مؤسسة البترول الوطنية الصينية، وفيكي هولوب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أوكسيدنتال بتروليوم كوربوريشن، وكلاوديو ديسكالزي المدير التنفيذي لشركة إيني، وجيرمي وير الرئيس التنفيذي لشركة ترافيجورا، ومارك جاريت الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس، وإريك كانتور نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مويليس وشركاه، ومصبح الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للبترول والبتروكيماويات، والدكتور دانيل يورغين نائب رئيس مؤسسة "آي إتش إس ماركت".

وسيشهد الملتقى إطلاق استراتيجية أدنوك الجديدة للتكرير والبتروكيماويات والتي تهدف إلى الاستفادة من الديناميكيات المتغيرة لأسواق الطاقة وتنامي الطلب العالمي على المنتجات المكررة والبتروكيماويات.. وتهدف هذه الاستراتيجية إلى إرساء مكانة متميزة للشركة كلاعب عالمي أساسي في التكرير والبتروكيماويات بما يرسخ مكانة دولة الإمارات وأبوظبي كمركز رئيس في مختلف جوانب ومجالات القطاع.

وتعتزم أدنوك تنفيذ عدد من مشاريع النمو والتوسع والاستثمارات الجديدة في التكرير والبتروكيماويات بما يسهم في تسريع تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي وتعزيز مرونة وتنوع أعمالها في قطاع الطاقة والارتقاء بأدائها بما يسهم في تحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط يتم إنتاجه إضافة إلى دعم برنامج مبادرات أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة. وتمثل استراتيجية أدنوك للتكرير والبتروكيماويات أحد محفزات تسريع تنفيذ خطط أبوظبي لتنمية وتنويع الاقتصاد حيث ستسهم في استقطاب استثمارات أجنبية ومحلية جديدة وأيجاد العديد من الفرص الوظيفية والمهنية في القطاع الخاص.

وترتكز الاستراتيجية على نقاط القوة والمميزات التي تتمتع بها دولة الإمارات وأبوظبي وأدنوك والمتمثلة في سهولة الوصول إلى الموارد والموقع الجغرافي الاستراتيجي والاستقرار السياسي والاقتصادي ونموذج الشراكات الذي تم تطويره على مدار 45 عاما مما يبرز الدور الاستراتيجي الذي تضطلع به دولة الإمارات في الاقتصاد العالمي من خلال أدنوك.

ويتضمن جدول أعمال اليوم الأول للملتقى عددا من جلسات النقاش وإطلاق استراتيجية أدنوك الجديدة للتكرير والبتروكيماويات وخطط توسعة مجمع الرويس الصناعي.. ويشمل برنامج اليوم الثاني زيارة إلى مجمع الرويس الصناعي ومدينة الرويس. ويضم مجمع الرويس حاليا رابع أكبر مصفاة في العالم ومن المتوقع أن يصبح مجمعا عالميا متكاملا للتكرير والبتروكيماويات ليكون أحد محركات تسريع تنفيذ استراتيجية أدنوك ويسهم في دعم النمو والتطور المتسارع لمدينة الرويس.


تعليقات