سياسة

احتدام الصراع بين تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين بالصومال

السبت 2018.11.17 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 375قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

وجه تنظيم داعش الإرهابي فرع الصومال، السبت، إنذارا إلى مقاتلي حركة الشباب الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي، وحذرهم من محاولة عرقلة عملياتهم الإرهابية.

وذكرت وسائل إعلام محلية صومالية، نقلا عن إصدار إعلامي لفرع تنظيم داعش في سوريا، أن حركة الشباب التابعة للقاعدة، تعارض تحركات عناصر داعش في الصومال.

ونسب الإصدار إلى متحدث باسم داعش القول إن الوقت قد حان للانتقام من مسلحي حركة الشباب، متهما إياهم بتصفية عناصر قدموا البيعة إلى تنظيم داعش.

ويأتي هذا التحذير الذي أطلقه التنظيم، بعد تصفية حركة الشباب مسلحا مصريا يدعى "أبو أنس المصري"، مع عدد من عناصرها في الأسبوع الماضي في مدينة "جلب" بإقليم جوبا الوسطى جنوبي الصومال، بعد محاولتهم الانضمام إلى داعش. 

ويسعى داعش منذ عام 2015 للتمدد في الصومال انطلاقا من مركزها الرئيسي في مرتفعات غل غلا في ولاية بونتلاند شمال شرق الصومال، إلا أنه خاض معارك دامية مع حركة الشباب الإرهابية، وتم تصفية عناصره.

وقالت تقارير صومالية إن تلك المعارك حدت من فعالية استقطاب داعش لعناصر من حركة الشباب الإرهابية المنتشرة، خوفا من التصفية والقتل.

وانشق عدد كبير من أعضاء حركة الشباب الإرهابية منذ 2015، وأعلنوا انضمامهم لداعش ما دفع الحركة لتنفيذ عمليات تصفية واسعة لهم.


تعليقات