حوادث

خروف العيد يقتل طفلا في الجزائر

الأحد 2018.8.19 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1584قراءة
  • 0 تعليق
عائلة إياد تنصح بإبعاد الأطفال عن خروف العيد

عائلة إياد تنصح بإبعاد الأطفال عن خروف العيد

لطالما ارتبط عيد الأضحى في الجزائر ببعض الحوادث التي تتسبب في أقصى الحالات بجروح جراء سكاكين النحر أو المفرقعات، التي يستعملها الأطفال أو نطحة من الكبش، لكن أن يكون الحادث حادث قتل، فذلك الذي لم يعتده الجزائريون. 

الحادث وقع السبت في منطقة "فرجيوة" التابعة لمحافظة ميلة (360 كلم شرق الجزائر العاصمة)، وتحديدا في بيت عائلة "حمَّامي" التي فجعت في ابنها الصغير قبل عيد الأضحى المبارك بأيام قليلة، والذي لم يُكتب له أن يعيش فرحة العيد التي ينتظرها كل من في عمره.

الطفل "إياد" الذي لا يتعدى عمره 5 أعوام لم يمت بسبب مرض أو حادث سير أو حريق، لكن المسؤول عن قتله كان "خروف العيد" الذي أحضره والده إلى المنزل قبل العيد حتى يتمكن ابنه من اللعب معه والاستمتاع بإطعامه كما يفعل كثير من الأطفال.

الطفل إياد رحمه الله

كشف عم الطفل الضحية في تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام محلية، عن سبب مقتل ابن أخيه الصغير، حيث ذكر أنه تعوَّد على إطعام الخروف واللعب معه، "وفي آخر مرة، تقدم الطفل إياد لإطعام الخروف، لكن الخروف المربوط بخيط في ساحة المنزل التف حول رقبة الطفل، ولم يتمكن معه إياد من سحب الحبل، واستمر الخروف في الدوران حول رقبة الطفل إلى أن سقط على الأرض بعد عجزه عن المقاومة".

وأضاف "بعد خروج أفراد العائلة إلى الساحة الذين كانوا منشغلين داخل المنزل، وجدوا ابنهم مرمياً على الأرض أمام الخروف، وعندما اقتربوا إليه وجدوه ميتاً وحبل الخروف على رقبته".

ووجه عم الطفل إياد نصيحة لكل العائلات الجزائرية للحذر ومراقبة أبنائهم عند اقترابهم من الخرفان، ونصح بإبعادهم عن مكان وجودهم لتفادي تكرار ما حدث مع ابن أخيه.

الخروف القاتل


تعليقات