مجتمع

بالفيديو.. 266 أجنبيا اعتنقوا الإسلام في الجزائر خلال 2016

الثلاثاء 2017.6.6 02:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 818قراءة
  • 0 تعليق
266 أجنبيا اعتنقوا الإسلام العام الماضي في الجزائر

266 أجنبيا اعتنقوا الإسلام العام الماضي في الجزائر

كشفت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية عن إحصائية تتعلق باعتناق الأجانب الدين الإسلامي الحنيف خلال السنة الماضية في الجزائر، حيث بلغ عددهم 266 أجنبيا اعتنقوا الإسلام ومن جنسيات مختلفة، لكن أغلبهم من أوروبا، خاصة من الجنسيتين الفرنسية الإسبانية، فيما بلغ عددهم 226 حالة سنة 2015. 

وأشارت إحصائية الوزارة الجزائرية، أن من بين 266 أجنبيا اعتنقوا الاسلام في 2016 نجد 163 رجلا و103 سيدات، كما أضافت أنه تم تسجيل 132 معتنقا للإسلام خلال السدس الأول من العام الماضي من بينهم 77 رجلا و55 امرأة، في حين بلغ عددهم خلال السدس الثاني من نفس العام 134، منهم 80 رجلا و48 امرأة. 


غير أن وزارة الشؤون الدينية الجزائرية لفتت إلى أن العدد المعلن عنه يتعلق بالمصرح بهم، وأن كثيرا ممن يعتنقون الإسلام في الجزائر لا يصرحون بذلك، حيث أشارت إلى أن من بين خمسة معتنقين للإسلام نجد أن واحدا فقط من يصرح بذلك لدى الجهات الوصية. 

وبحسب الإحصائية الرسمية المقدمة والتي اعتمدت أيضا على شهادات أئمة بعض المساجد المكلفين بتلقين المعتنقين الجدد نطق الشهادة، فإن قرارهم باعتناق الدين الإسلامي من الجزائر نابع عن قناعة تجسدت من إعجابهم بالقيم الإسلامية الوسطية التي يحملها المجتمع الجزائري. 

وكانت إحصائيات أخرى لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر قد أشارت إلى ارتفاع حالات اعتناق الإسلام بالجزائر وسط العمالة الأجنبية في السنوات الأخيرة، حيث بلغ عددهم 1454 معتنقا منذ عام 2010 إلى غاية النصف الأول من 2016، حيث شددت الوزارة الجزائرية على أن هذا العدد يتعلق بأولئك الذين "وثَّقوا" اعتناقهم الإسلام لدى المصالح المعنية الجزائرية. 


ويتضمن القانون الجزائري تدوين معتنقي الإسلام لدى الوزارة للحصول على "شهادة الاعتناق"، وقد ربطت الجزائر ذلك بضمان حقوقهم خاصة ما تعلق منها بالحج والعمرة والزواج بمسلمة، وهي الأمور التي تتطلب على الأجنبي إثبات اعتناقه الإسلام. 

فشهادة الاعتناق في الجزائر تتطلب ملفا يوجه إلى مديريات الشؤون الدينية في مختلف الولايات الجزائرية، ومن ثم يتم إرسالها إلى مصالح الأمن لإجراء تحقيق إداري حول المعني، وبعد قبول ملفه يقوم المجلس العلمي بطرح أسئلة حول الإسلام على المعني بهدف التأكد من قناعته، لينطق بعدها الشهادة باللغة العربية وبلغته الأصلية. 


أما عن جنسيات معتنقي الإسلام في الجزائر، فقد أشارت الوزارة الجزائرية إلى أن الفرنسيين يحتلون الصدارة، ثم الصينيين، إضافة إلى أشخاص من جنسيات أوروبية مختلفة من إسبانيا، ألمانيا، إيطاليا، هولندا، إضافة إلى جنسيات آسيوية من اليابان، كوريا الجنوبية، الفلبين والهند، كما أشارت إلى وجود كوبيين من بين معتنقي الإسلام في الجزائر.   

يشار إلى أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر تتابع المعتنقين الجدد للإسلام، من خلال العمل على توجيههم إلى المراجع الدينية التي يعتمدون عليها للتعرف بشكل دقيق على تعاليم الدين الإسلامي السمح.



تعليقات