سياسة

أنجولا تستضيف قمة إقليمية حول الكونغو وجنوب السودان

السبت 2018.8.11 09:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
لقاء سابق بين سلفاكير ورياك مشار

لقاء سابق بين سلفاكير ورياك مشار

أعلن وزير الخارجية الأنجولي، مانويل أجوستو، استضافة لواندا قمة إقليمية مخصصة لملفي جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان، الثلاثاء المقبل.

وقال أجوستو، في مؤتمر صحفي، السبت، إن "القمة تهدف إلى تحليل تطور الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية والاتفاقات الموقعة في جنوب السودان من أجل السلام، وأيضا إلى تحليل الوضعين السياسي والأمني في القارة".

وأوضحت الخارجية الأنجولية أن رؤساء الجابون علي بونجو وأوغندا يوري موسيفيني ورواندا بول كاجامي وزامبيا إدجار لونجو والكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا سيشاركون في القمة.

ووقع رئيس جنوب السودان سلفاكير، وخصمه رياك مشار، الأحد الماضي، في الخرطوم اتفاقا لتقاسم السلطة، تمهيدا لتوقيع اتفاق سلام نهائي.


وأحدث كابيلا مفاجأة، الأربعاء، باختياره وزير الداخلية السابق والأمين الدائم للحزب الرئاسي إيمانويل شاداري مرشح الغالبية للانتخابات الرئاسية، حيث يحظر الدستور على كابيلا الذي حكم لولايتين منذ 2001 الترشح لولاية ثالثة.

وفي سياق آخر، أفادت مصادر مدنية وعسكرية بأن 6 مدنيين كونغوليين قتلوا، مساء الجمعة، بأيدي متمردين ينتمون إلى "تحالف القوات الديمقراطية" في شرق الكونغو الديمقراطية الذي يعاني اضطرابات أمنية.

ويضم "تحالف القوات الديمقراطية" متمردين أوغنديين ينتشرون في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ عام 1996، وهم متهمون بارتكاب سلسلة من المجازر أدت إلى مقتل مئات المدنيين منذ عام 2014.

تعليقات