صحة

التهاب الزائدة الدودية.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الأربعاء 2018.9.12 02:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 40قراءة
  • 0 تعليق
أسباب التهاب الزائدة الدودية

علاج التهابات الزائدة الدودية

يصاب بالتهاب الزائدة الدودية الكثير من الناس بسبب تجمع أنواع من البكتريا بداخلها مما يعمل على انتفاخ الزائدة الدودية، والتي قد تؤدي إلى آلام مبرحة.

وقد يصاب الإنسان بالتهابات في الزائدة الدودية نتيجة إفراز مادة مخاطية بداخل الغشاء الداخلي للزائدة، مما يعمل على انسدادها، الأمر الذي يتطلب تدخلا جراحيا سريعا حتى لا تصاب بالمضاعفات.

ولمواجهة مشاكل الزائدة الدودية تعرف على أسباب التهابها وأعراضها وطرق علاجها من خلال السطور التالية:


أسباب التهاب الزائدة الدودية:

  • الانسداد للزائدة الدودية.
  • التعرض إلى الإصابة بالديدان المعوية.
  • وجود أجسام غريبة بداخل الأمعاء.
  • نمو خلايا النسيج اللمفاوي بداخل الزائدة.

أعراض التهاب الزائدة الدودية:

  • الإصابة بالألم الشديد بالبطن، وخاصة بالجزء الأيمن السفلي بالبطن.
  • القيئ والغثيان المستمران.
  • سرعة ضربات القلب.
  • فقدان الشهية بشكل كبير مع عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • التعرض إلى الكثير من الاضطرابات المعوية ومنها الإمساك والإسهال.
  • الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الانتفاخ الشديد بالبطن.
  • الإصابة بالإرهاق والتعب بالجسم.

علاج التهابات الزائدة الدودية:

  • عند ظهور أعراض التهاب الزائدة الدودية يجب التوجه إلى الطبيب على الفور لتشخيص الحالة، و يقدم العلاج المناسب أو المثول إلى عملية جراحية.
  • قد يتم العلاج من خلال تناول المضادات الحيوية المضادة للجراثيم والبكتريا، والتي تساعد على منع حدوث المضاعفات، كما أنه يساعد على منع عدوى الجرح، وتقدم المضادات الحيوية أيضاً قبل إجراء الجراحة بحوالي ساعة.
  • إجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية، تجنباً للمضاعفات، وتكرار الالتهابات.


علاج التهاب الزائدة الدودية بالطرق الطبيعية:

أولاً: الزنجبيل:

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب التي تساعد على علاج بعض الأعراض المتعلقة بالالتهابات للزائدة الدودية، حيث إنه يحد من الإصابة بالغثيان المرتبط بالزائدة الدودية، وهذا لأن الزنجبيل يحتوي على نسبة عالية من الألياف.

ثانياً: عصير الخضروات:

يعتبر تناول عصير من الخضروات الطبيعية من الأشياء التي تساعد عى الحد من أعراض الالتهابات للزائدة الدودية، وكما أنه يعمل على التخفيف من الألم والحماية من العدوى، وإن عصير الخضروات يساعد على التخلص من السموم التي توجد بالجسم، ويعمل على التخلص من حالات الإمساك التي يصاب بها مرض التهاب الزائدة الدودية.

ثالثاً: تناول اللبن:

من المهم لمريض الالتهاب بالزائدة الدودية تناول اللبن، والذي يساعد على التقليل من الألم المتعلق بالزائدة الدودية،ويساعد على تطهير الجسم من السموم.

رابعاً: النعناع:

 تناول مشروب من النعناع مهم جداً للوقاية من مضاعفات الزائدة الدودية، حيث يحتوي على الخصائص المضادة للالتهابات والتي بدورها تساعد على التقليل من الألم الذي يصيب الإنسان الناتج عن التهاب الزائدة الدودية.

تعليقات