سياسة

مستوطنون يحاولون إحراق مسجد بالضفة ويخطون شعارات عنصرية

الجمعة 2018.4.13 10:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
مسجد الشيخ سعادة أبو شاهر

مسجد الشيخ سعادة أبو شاهر

أقدم مستوطنون إسرائيليون، فجر اليوم الجمعة، على محاولة إحراق مسجد في شمالي الضفة الغربية قبل أن يخطوا شعارات عنصرية على جدرانه الخارجية.

وقال الناشط الفلسطيني مراد شتيوي لـ"العين الإخبارية"، إن المستوطنين حاولوا إحراق مسجد الشيخ سعادة أبو شاهر في بلدة عقربا، جنوب نابلس، ما نتجت عنه أضرار طفيفة بسبب عدم تمكنهم من دخوله.

وأشار إلى أن المستوطنين أقدموا على خط شعارات عنصرية على الجدران الخارجية للمسجد قبل أن يفروا من المكان.

استنادا إلى كاميرات التصوير في المنطقة، أفاد شهود عيان بأن مستوطنيْن ترجلا من سيارة حيث بدأ أحدهما بخط شعارات عنصرية على الجدران الخارجية فيما ألقى الآخر مادة حارقة على باب المسجد في محاولة لإحراقه.

آثار المادة الحارقة التي ألقاها مستوطن إسرائيلي على المسجد

ويطلق المستوطنون على هذه الهجمات اسم "دفع الثمن" وهي تستهدف ممتلكات وعقارات فلسطينية ومواقع دينية إسلامية ومسيحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويقول فلسطينيون إن أجهزة الأمن الإسرائيلية لا تتحرك من أجل وقف هذه الهجمات التي كانت في بعض الأحيان دموية مثل قتل أفراد عائلة دوابشة بإحراق منزلهم وهم نائمون في بلدة دوما في شمالي الضفة الغربية.


وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس، أدان محاولة إحراق المسجد، وقال إن "هذه الأعمال الإرهابية التي تطال مقدسات المسلمين ومساجدهم، وكذلك المسيحيون، تأتي متساوقة مع التحريض الإسرائيلي الممنهج على الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية، والتي تستغل المناسبات الدينية لتمرير تحريضها، وما الاعتداءت اليومية على المسجد الأقصى والإبراهيمي إلا دليل عليها".

شعارات عنصرية خطّها المستوطنون على جدران المسجد في بلدة عقربا

وتساءل الشيخ ادعيس، في بيان أرسل نسخة منه لـ"العين الإخبارية"، كيف نفسر مطالبة هؤلاء المستوطنين بإفراغ المسجد الأقصى من المسلمين الجمعة الماضية إضافة إلى منع أذان يوم الجمعة في المسجد الإبراهيمي؟".

وحذر ادعيس من أن الحكومة الإسرائيلية بممارساتها التصعيدية وتبريرها لأعمال هؤلاء "ستفضي بالمنطقة إلى حرب دينية".

ودعا وزير الأوقاف الفلسطيني إلى كفِّ هؤلاء المتطرفين عن أعمالهم الصبيانية والجبانة، فيما طالب المجتمع الدولي بحماية أماكن العبادة للمسلمين والمسيحيين من الانتهاكات الإسرائيلية التي لا يمكن وصفها إلا بالخطيرة وغير المبررة بأي شكل من الأشكال.


تعليقات