سياسة

رئيس المفوضية الأفريقية: أولويتنا الإصلاح وإعادة هيكلة الاتحاد القاري

الأربعاء 2018.11.14 02:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
بدء مداخلات المشاركين في اجتماع المجلس التنفيذي

بدء مداخلات المشاركين في اجتماع المجلس التنفيذي

قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، إن الدورة الاستثنائية للمجلس التنفيذي التي بدأت أعمالها، الأربعاء، في مقر الاتحاد، تُعَد الأولى من نوعها بخصوص الإصلاح المؤسسي.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها فكي في الجلسة الافتتاحية لأعمال المجلس التنفيذي في الاتحاد، موضحا أن أولوية القمة الأفريقية تكمن في بحث نتائج اجتماعات المندوبين الدائمين حول عملية الإصلاح وآليات التطوير، وإنجاز إعادة الهيكلة تدريجيا.

وشدّد على ضرورة تكثيف الجهود من أجل إنجاح المشاريع الطموحة والإصغاء إلى مطالب الشعوب الأفريقية وتحسين واقعها، داعيا الدول الأعضاء للإيفاء بالتزاماتها ومساهماتها التمويلية، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وضمان التمثيل العادل في مؤسسات ولجان الاتحاد.

من جهته، ذكر رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد، وزير خارجية رواندا، ريتشارد سيزيبيرا، أن وحدة القارة الأفريقية ستعزز مكانتها في المحافل الدولية والخارطة العالمية، مؤكدا أن اجتماعات وزراء الخارجية تسهّل إنجاز الإصلاحات المنشودة.

وأشار سيزيبيرا إلى أهمية تجويد العمل والنظام المحاسبي بالمنظمة القارية واتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة المشاكل التي تواجه تنفيذ قرارات الاتحاد الأفريقي.

وانطلقت صباح الأربعاء في أديس أبابا، أعمال الدورة الاستثنائية للمجلس التنفيذي في الاتحاد الأفريقي (وزراء الخارجية)، بهدف تمهيد انعقاد القمة الأفريقية الاستثنائية على مستوى رؤساء الدول والحكومات، يومي 17 و18 نوفمبر الجاري.

ويبحث المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية على مدار يومين مختلف القضايا المدرجة على جدول أعمال القمة الأفريقية، من تقارير حول الإصلاح المؤسسي، وعددا من القضايا ذات الصلة.

وتخصص القمة الاستثنائية لبحث اعتماد إصلاحات الاتحاد الأفريقي والتوقيع عليها، وإعادة هيكلة المفوضية بتقليص حجم اللجان وتحقيق الاستقلال المالي، وتغليظ نظام العقوبات ضد الدول المخالفة للقرارات، فضلا عن توسيع دائرة مشاركة الشباب بـ35% والمرأة 50%.

تعليقات