ثقافة

الجامعة الأمريكية تترجم روايتين فازتا بـ"البوكر" و"نجيب محفوظ"

الإثنين 2018.4.16 01:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
ترجمة إنجليزية حديثة لروايتي ربعي المدهون وعادل عصمت

ترجمة إنجليزية حديثة لروايتي ربعي المدهون وعادل عصمت

يستعد قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لإصدار  عدد من الترجمات الإنجليزية الجديدة، وذلك بالتزامن مع إصدارات فصل الربيع التي تواكب شهر أبريل نيسان.

تشمل الترجمات رواية "مصائر: كونشيرتو الهولوكوست والنكبة" للروائي الفلسطيني ربعي المدهون، التي حاز بها على جائزة البوكر للرواية العربية عام 2016. 

تُطرح ترجمة الرواية باسم "Fractured destinies" وأنجزها المترجم بول ستاركي، باحث بريطاني ومترجم متخصص في مجال الأدب العربي.

الرواية من إصدار "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" وتدور على عدة مستويات في السرد، وتنطلق من إيفانا الفلسطينية الأرمنية، التي أحبت طبيباً بريطانياً في زمن الانتداب على فلسطين، وأنجبت منه بنتاً سمّياها جولي، وهربا بها إلى لندن عشية نكبة عام 1948، وبعد سنوات طويلة، وقبل وفاتها توصي إيفانا ابنتها أن تحرق جثتها وتنثر نصف رمادها فوق نهر التايمز، وتعيد نصفه الآخر إلى موطنها الأصلي..عكا القديمة. 


الرواية حازت على نجاح لافت توجته جائزة البوكر، وجاء في حيثيات الجائزة آنذاك أنها "تبتدع نسيجاً روائياً فنياً جديداً يصور تحولات المسألة الفلسطينية وتثير أسئلة الهوية وتستند إلى رؤية إنسانية للصراع". 

وأضافت لجنة البوكر في دورتها التاسعة التي فازت بها رواية المدهون "تعد (مصائر) الرواية الفلسطينية الشاملة.. فهي ترجع إلى زمن ما قبل النكبة لتلقي ضوءاً على المأساة الراهنة المتمثلة في الشتات والاستلاب الداخلي. إنها رواية ذات طابع بوليفوني مأساوي تستعير رمز الكونشرتو لتجسد تعدد المصائر". 

كان قسم النشر بالجامعة الأمريكية قد طرح ترجمة رواية ربعى المدهون على موقع "أمازون" الأمريكي نهاية العام الماضي، على أن تقوم بطرح نسختها الورقية مع إصدارت فصل الربيع.

تشمل الترجمات رواية "حكايات يوسف تادرس" للروائي المصري عادل عصمت، التي نالت جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 2006، وهي الجائزة التي تنظمها الجامعة الأمريكية سنويا باسم أديب نوبل الراحل، وتشمل الجائزة إلى جانب قيمتها المالية ترجمة العمل الفائز باللغة الإنجليزية وتوزيعه في مختلف دول العالم. 

تحمل الترجمة اسم Tales of Yusuf Tadrus، وأنجزتها ماندي ماك كلور، وهي من إصدار دار "الكتب خان" للنشر والتوزيع بالقاهرة. 

تتناول الرواية رحلة يوسف تادرس المنشغل بالفن في ورشة "جمعية الكتاب المقدس" ، ثم يلتحق بكلية الفنون الجميلة في الإسكندرية في حقبة السبعينيات، لكنه يهجر هذا الطريق في شبابه بسبب المناخ الاجتماعي والاقتصادي السائد، ثم يعود في النهاية إلى عشقه الرئيسي وهو الفن.

وتعد دار نشر الجامعة الأمريكية الجهة التي أطلقت جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 1996، وهي الناشر الرئيسي لأعمال نجيب محفوظ باللغة الإنجليزية لأكثر من 30 عاما، والمالكة لحقوق نشر أكثر من 600 طبعة باللغات الأجنبية الأخرى لأعمال محفوظ، وتواظب سنويا على إصدار الترجمة الإنجليزية للروايات الفائزة بجائزة نجيب محفوظ.

وجاء في حيثيات منح "حكايات يوسف تادرس" الجائزة آنذاك أن الرواية ”تتميز  بتدفق السرد وتبرق فيها تأملات الفنان حول الفن ووصفه لعملية الرسم، وأن عادل عصمت صور الوصول إلى الفهم أو الرؤية التي تتعلق بكل أشكال الفن. ويعكس الوصف المتميز للوحات يوسف تادرس وصوره الشخصية سيرة حياته وجماليات الفن وعزلة الفنان.“ 

تعليقات