صحة

احذر.. 3 أعراض تنذر بإصابتك بـ"عمى الألوان"

الخميس 2018.4.5 08:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 137قراءة
  • 0 تعليق
الاختلال في الخلايا المخروطية يسبب عمى الألوان

الاختلال في الخلايا المخروطية يسبب عمى الألوان

يصنف الخبراء عمى الألوان من أمراض العيون التي تصيب الإنسان منذ الصغر، بوجود مشكلةٍ في رؤية الأحمر والأخضر، أو الأزرق، أو مزيج من هذه الألوان، ومن النادر وجود شخصٍ لا يرى أي لون منها، وهذه تعتبر مشكلة وراثية عند الإنسان منذ ولادته.

وعادةً ما يكون للإنسان 3 أنواعٍ من الخلايا المخروطية في العين، والمختصة بالألوان الأساسية الثلاثة، وبالتالي فإنّ عملية رؤية الألوان تعتمد على اختلاف كميات هذه الألوان، وعند غياب واحدةٍ من هذه الخلايا أو تعطلها، لا يمكن للشخص رؤية اللون المتعلق بالخلية المعطلة أو غير الموجودة، أو يمكن أن يرى ظلاً مختلفاً عن اللون الحقيقي، وهي مشكلة لا تتغير عبر الوقت، وفي بعض الحالات يصاب الإنسان بهذه الحالة نتيجة الشيخوخة، أو مشاكل في العين، مثل: إعتام عدسة العين، أو اعتلال الشبكية، أو كأثرٍ جانبي لبعض الأدوية، أو بسبب إصابات العين.

وتختلف أعراض عمى الألوان من شخص إلى أخرى، وقد تشمل:

  ١- القدرة على رؤية طيف واسع من الألوان المختلفة، بحيث لا يكون المصاب مدركا لحقيقة أنه يرى الألوان بصورة مختلفة عمّا يرى الآخرون.

  ٢- القدرة على رؤية القليل فقط من الألوان المختلفة، بينما يستطيع الآخرون رؤية الآلاف منها.

  ٣- في حالات نادرة جدا، تقتصر قدرة المصاب على رؤية 3 ألوان فقط، هي: الأسود، الأبيض والرماديّ


أسباب الإصابة بعمى الألوان: 

١- التقدم في السن.

٢-إصابة في العين.

٣- تعاطي أدوية معينة.

٤- من أهم أسباب عمى الألوان، العامل الوراثي "الجيني"، إذ يولد الإنسان مع الإصابة.

تعليقات