China
مجتمع

انتبهوا.. 6 علامات للتوتر يكشفها احمرار الوجه والجسد

الثلاثاء 2018.1.23 10:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 453قراءة
  • 0 تعليق
آثار التوتر يكشفها وجهك - تعبيرية

آثار التوتر يكشفها وجهك - تعبيرية

كشفت دراسة في جامعة نوتنجهام أن ظهور لون الدم على بشرة شخص يرجع بشكل أساسي لتعرضه للضغط والتوتر.

وذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية نقلا عن الدراسة أن هناك ٦ أعراض جسدية قد تسبب هذه الحالة التي لا نجد لها تفسيرا في كثير من الأحيان.

الأنف

المس أنفك فإذا كان باردا فأنت بحاجة للهدوء. فقد اكتشف العلم أن التوتر يسبب برودة الأنف أو الوجه. ويتحرك الدم من الوجه إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل العضلات والأطراف، التي قد تحتاج إليها أكثر في الحالات الخطرة. وهذا الأمر قد يكون مفيدا إذا كنت بحاجة إلى أن تكون في حالة تأهب لشيء، مثل القفز من الطريق قبل الاصطدام بسيارة.


المخ

الإجهاد يثير ما يسمى بـ"لوزة" الدماغ لإرسال رسائل إلى الغدة النخامية، والتي بدورها تطلق الهرمونات في الجهاز العصبي المركزي ويتحكم في أشياء مثل التنفس، وضربات القلب والهضم. وفي حالة الشعور بالتهديد، فإنه يطلق الأدرينالين الذي يسرع ضربات القلب، ويؤدي إلى توتر العضلات وتسارع التنفس واحمرار الوجه.

المعدة

الغدد الكظرية تفرز الكورتيزول، المعروف باسم هرمون التوتر. هذا الهرمون ينظم عمل الجسم ليجعلك أكثر استجابة لأي مسببات للتوتر. على سبيل المثال، يحتاج الجهاز الهضمي إلى دم أقل من الأطراف، لذلك يتم تحويله مسببا شعورا بالغصة المعروفة باسم الفراشات، ومن ثم الاحمرار على الوجه.


التعب

الإفراز المتكرر للكورتيزول، كما في حالات تزايد التوتر، يمكن أن يضعف الجهاز المناعي ويتركك عرضة لنزلات البرد والالتهابات.

الإجهاد

مع الضغوط المتكررة أو المزمنة، يتقلص دماغك في المناطق التي ترتبط بالعاطفة والوظائف الفسيولوجية، مثل ضغط الدم ومستويات الجلوكوز. حتى الأشخاص الذين لم يشهدوا سوى حدث واحد ألقى بالضغوط عليهم تظهر لديهم مادة رمادية في أجزاء من قشرة الفص الجبهي مسببة الاحمرار على الوجه أو أجزاء من الجسم.

العمر

الإجهاد المزمن والتعرض لأحداث قاسية مثل البلطجة أو العنف في المنزل يسبب أضرارا للخلايا تدفعها إلى الشيخوخة المبكرة.

تعليقات