مجتمع

"الإفتاء المصرية": "الحوت الأزرق" حرام شرعا

الجمعة 2018.4.6 06:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 551قراءة
  • 0 تعليق
لعبة الحوت الأزرق القاتلة

لعبة الحوت الأزرق القاتلة

أصدرت دار الإفتاء المصرية، الخميس، فتوى بتحريم لعبة "الحوت الأزرق القاتلة" التي انتشرت كالنار في الهشيم خلال الأيام الماضية، ووصلت إلى عدد من البلاد العربية، وانتحر بسببها الشاب المصري خالد الفخراني (18 عاما).

وبدأ البرلمان المصري في اتخاذ مجموعة إجراءات وقائية ضد اللعبة، وأعلنت لجنة الاتصالات بالبرلمان رصد 25 لعبة إلكترونية على الهواتف الذكية تشكل تهديدًا على حياة الشباب، مؤكدة أن الأمر لا يقتصر على لعبة الحوت الأزرق فقط.

وتقدم النائب أحمد بدوي، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمجلس النواب المصري، بمذكرة للدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس، لمخاطبة الحكومة ممثلةً فى وزارة الاتصالات؛ لمواجهة وحظر هذه الألعاب التي تهدد حياة المواطنين، موضحًا أنه تم رصد نحو 25 لعبة مثل "الحوت الأزرق" متاحة للاستخدام على تطبيقات الهواتف الذكية.

وأطلقت لجنة الاتصالات بالبرلمان المصري حملات لتوعية المواطنين بخطورة هذه الألعاب ببث فيديوهات للتوعية وشرح كيفية تجنب وقوع الأطفال في مصيدة تلك الألعاب القاتلة.

وكانت ياسمين الفخراني، نجلة البرلماني المصري السابق حمدي الفخراني، شقيقة الشاب المصري المنتحر، صرحت من خلال تدوينة لها على موقع فيسبوك، أن شقيقها كان يلعب "الحوت الأزرق" التي تطلب ممن يلعبها اتباع بعض الأوامر التي تنتهي إلى الانتحار، وهو ما حدث مع أخيها، حسب ما كتبته.

يذكر أن حوادث مماثلة وقعت بالطريقة نفسها في عدد من دول العالم.

تعليقات